قبعة هذا على رأس الآخر

قبعة هذا على رأس الآخر

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

في صلاة الجمعة تحدث الإمام عن وجوب تعويد النفس على العطاء على الأقل مرة في الشهر أو السنة ، مثل توزيع طعام أو صدقة أوغيرها من أوجه البر و العطاء .

كما شرح الفرق بين قراءة القرآن و تلاوته فالتلاوة تعني العمل به.

ثم ذهبت للقراءة بعد صلاة العصر في مقهى أبو دينار 

تعجبني النافورة و خرير المياه .

بينما أنا جالس ،سلم علي أحد أصدقائي و قال أنه محتاج سلفة بسيطة ، فقلت له لدي مبلغ من المال عند أحد الأصدقاء سأكلمه و إذا أرجعه سأعطيك السلفة البسيطة لأنني لم أجلب معي إلا مصروفي. ثم كلمت الصديق فقال تعالى بقرب مقر عملي...

 طبعا قبل أن أذهب طبعا أقرضته مبلغا من المال.

صاحب الشركة كان يعمل من أجل عماله فكل الدخل يذهب لخلاص الأجور و إجار المحل و الكهرباء و الضرائب . 

اليوم جلبت له فكرة وهي الإستفادة من إمتياز ضريبي بأن يحول بعض عقود العاملين معه إلى عقود الكرامة فتعوض له الدولة عن كل من يشغله .

و بالتالي يدخل في الربح بعد الخسارة و يتخلص من ضغط العمال.

في الغداء أكلت أنا و أحد أصدقائي وجبة واحدة فطعام الفرد يكفي الإثنين و طعام الإثنين يكفي الثلاثة.

ثم كلمت أهلي بعد صلاة الجمعة ، قالوا إنهم حول المدفأة فالطقس بارد جدا، هنا دافئ و جميل و منعش. ففي الصباح أردت أن أخرج بدون معطف لكن في النهاية لبسته لأنني تذكرت منذ يومين حين نزل المطر ليلا و تبللت في الطريق.

هل تصدق أن الكاسيت مازال يعمل فاليوم صباحا شاهدت راديو كاسيت عند أحد الجيران .

كذلك لديه قط كسول جدا.

كنت قد جلبت له سباكا لكي يقوم ببعض الإصلاحات.

الآن تمطر بغزارة.

ما أحلى زخات المطر.

جمعة مباركة.

التعليقات

  • الـسـمـو

    قفزات الأحداث تجعل كتاباتك نابضة بالمتعة ..
    1
  • Fatima

    افضل طريقة لحفظ تفاصيل اليوم من النسيان ..اسلوبك بسيط لا يمل ..
    1
  • Mo Ri

    رياض فالحي..
    كتاباتك بسيطة ومميزة
    تقريا اطلعت على معظمها

    بالنسبة لعنوان التدوينة:
    نحن في السودان نقول: "طاقية ده في راس ده"

    تحياتي :-)
    1
    • رياض فالحي

      نعم، نحن نقول "شاشية هذا على رأس ذاك"
      الشاشية هي طربوس تقليدي من الصوف الأحمر ، كان اللباس المميز لأهل البلد.
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق