فتى ملقى على قارعة الطريق

فتى ملقى على قارعة الطريق

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

مررت بجانب فتى ملقى على الأرض و رغوة تخرج من فمه ، يبدو أنه مصاب بنوبة من الصرع أو تسمم غذائي ، صاحب المحل الذي يبيع التبغ و الحلوى و الجرائد يواصل البيع كأن لا شيء يقع بجانبه ، المارة يواصلون سيرهم مطاردين يومهم ، الولد يتلوى، رغوة بيضاء تخرج من فمه و يرتجف، سحبت كرتونا و وضعته تحته بمساعدة شاب يحمل جرابا مزركشا ، بدأ الناس ينتبهون للأمر ، تسائل شخص هل طلبتم الإسعاف؟ 

إتصل أحد الشباب بالحماية المدنية قائلا هناك متشرد ملقى على الطريق ، حالته خطيرة.

بعد إنتهاء المكالمة قال أن الذي أجابه على الهاتف قال لن يأتوا لأنه متشرد. إحتج أحدهم، كيف يقول لن يأتوا، ليس من حقهم، ثم تكلم معهم شاب آخر ، وإقترب من الفتى وهو يتحدث معهم قائلا :"ليس سكرانا لكن يبدو متسمما أو يعاني من ألم في معدته" .

بدأ الناس في التجمع ، ثم جائت سيارة الإسعاف فإنصرفنا لحال سبيلنا.

الواقع فيه عدة حالات مؤلمة لكن لا يجب أن نمر عليها مرور الكرام فالإنسان يبقى إنسانا مهما حدث وحقه في الإسعاف حق مقدس ، كما يجب الإعلام عن الحوادث و  من الأفضل تطوير تطبيق هاتف يصور الحالة و يرفعها بالإحداثيات لأعوان الدفاع المدني ، كذلك تطبيق من أجل الناس المشردين أو الضائعين و المفقودين ، لماذا لا تتم الإستفادة من التكنولوجيا حتى لا يبقى شخص خاضع لمزاج الناس ؟ 


التعليقات

  • الـسـمـو

    الإحساس بالآخرين نعمة يهبها الله للناس، وهناك من حرم منها.. عافانا الله..

    فكرة التطبيق جبارة .. هلم يامبدعو البرمجة..!
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق