القراءة تنقلك من الواقع إلى الخيال

القراءة تنقلك من الواقع إلى الخيال

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

اليوم ذهبنا لزيارة أحد الأصدقاء في دار المربي وهي مقهى ومكان لتجمع المربين من معلمين وأساتذة تعليم ثانوي ، هناك دار المحامي و نادي القضاة و نادي الضباط، كذلك دار المتقاعدين، كها تجمعات صغيرة لأهل تلك المهنة. المكان هادئ ومريح في الطريق وجدنا معركة حامية الوطيس بين فتاتين في سيارة ، نزلت إحداهما وبدأت بالصراخ على الأخرى شاتمة إياها بأبشع الألفاظ والناس وقوف يشاهدون العرض ،كأنهم يريدون أن يتحول العراك إلى صراع بالأيدي ...

المكان هادئ جدا تقطعه أحيانا نقاشات بين معلمين متقاعدي يتكلمان عن إحدى قواعد النحو ، فيبدو أن أحدهما يخطئ في تلك القاعدة ، لكن هل درس طيلة عمره مخطأ أم بفعل النسيان أصبح كذلك.

تشعب الحديث وتتالى إلى ذكرنا فوائد القراءة فهي تبعدك عن الواقع وتنسيك إياه قليلا كما توسع لك آفاق معارفك فتطلع على عدة أفكار و ثقافات متنوعة وتمنحك فسحة من الأمل في عالم مادي بحت. تسائل أحد الأصدقاء لماذا أصبحت المادة هي المحرك الأساسي للدنيا؟ لكنها كانت منذ البداية هي وسيلة الحياة فالإنسان البدائي كان يصطاد ما يحتاجه ثم إنتقل للزراعة ثم أصبحت هناك التجارة فالمبادلات أصبحت أساس التواصل والمال هو وسيلتها ومحركها، أما حب المال فهو من غريزة حب البقاء ولكن الإفراط فيه غلو ، فلا إفراط ولا تفريط.

في طريق العودة أعجبني هذا المشهد.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق