الشاب الذي بات عندي البارحة تحصل على الفيزا اليوم

الشاب الذي بات عندي البارحة تحصل على الفيزا اليوم

رياض فالحي

رياض فالحي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

البارجة كنت قد إستضفت أحد أصدقائي من زملاء الدراسة سابقا وقد تم تأجيل طلبه بالحصول على فيزا لفرنسا ، وقد طيبت خاطره وطمأنته بأنه سوف يحصل عليها بإذن الله، في سياق حديثنا كنت قد لمحت له بأن فرنسا ليست الجنة الموعودة ولا تمثل شيئا لمسلم أو عربي من المفروض أن يعتز بهويته و عروبته، فقد إستعمروا بلدناننا و زرعوا الخراب حيث حلوا، كما أن الإنسان في نهاية الأمر سيعود ليدفن في بلده و سيحن لوطنه فلماذا البكاء و العويل على بلدان أوروبا أو أمريكا، هذا موقفي من فرنسا و أمريكا و الهجرة بصفة عامة، لكن كل إنسان ودرجة وعيه و تحمله للواقع المعاش و أهدافه في الحياة، لذلك أساعد من يريد الهجرة على هجرته و من يريد البقاء هنا مرحبا به.

اليوم يوافق ذكرى يوم الأرض الفلسطيني ، فطموح الفلسطينيين إستعادة أرضهم و قد وعد الله في كتابه و الأحاديث النبوية بأن اليهود سيهزمون مهما طغوا و علوا في الأرض . الفترة القادمة ستكون أصعب في منطقة الشرق الأوسط عامة و فلسطين و سوريا خاصة .


اليوم في صلاة الجمعة إكتشفت أنني أرتدي فردتي شراب مختلفتين واحدة سوداء و الأخرى بنية، أظن لا أحد مركز معي فالطقس أصبح ساخنا والجميع يغط في نعاس ،لكن هناك شاب ينظر لساقي ،فجلست القرفصاء حتى أخفي قدمي.  سأعود باكرا للمنزل اليوم.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق