دائما أخرج شيئا من المال الذي تكسبه فللصدقة فوائد عديدة

دائما أخرج شيئا من المال الذي تكسبه فللصدقة فوائد عديدة

رياض فالحي

رياض فالحي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

اليوم عندي مبلغ من اليوروهات قمت بإستبداله ، وقد ذهب معي أحد الطلبة، قبل أيام سمعته يقول بأنه حين ينهض يشعر بدوخة خفيفة، فقلت له ذلك بسبب نقص الكالسيوم ، فقال لدي أخت قال لها الطبيب ذلك، فقلت له عليك أن تتغذى جيدا و تشتري نوع من كبسولات الدواء التي تعطى للمرأة بعد الولادة ،فأجاب بأنه لا يقدر على الغذاء فما بالك بالدواء...اليوم صباحا كلمته حتى يرافقني، فعادة أذهب وحدي...قبل سنوات كنت أعيش في بلد عربي وكان هناك الكثير من المسلمين الأفارقة من أرتريين و إفريقيا الوسطى و النيجر ونيجيريا و السودانيين و الصوماليين و الماليين وغيرها من أهل تلك البلدان، حين كنت أدفع أجر أحدهم مثلا مأئة دولار ، يعطي منها خمسة لمن لا يعمل منهم...كما شاهدت قوميات الترك في روسيا حين يفتح أحدهم محلا في مكان ما يأتيه الجميع و كل واحد يشتري منه و يترك له مبلغا من المال كحلوان ...تعجبني هذه السلوكيات التي تجعل المرء يترفع عن حب المال و يدعم جاره أو صديقه أو قريبه. أذكر كذلك في المبيت الجامعي حين كنا نحصل على المنحة الجامعية كان كل طالب يترك جزءا يأخذه من ليس لديهم منحة ...

عملتنا منهارة هذه الأيام لذلك حين أتعامل مع أي عميل آخذ مبالغ بالدولار أو اليورو كما أحتفظ دائما بأجزاء من أجوري خارج البنك .400 يورو هي الأجر المتوسط لموظف دوبة أما القطاع الخاص فيحصل العامل على ما بين 100 و 200 ، لذلك ورقة الخمسين يورو تفتح بلدا بأكمله فما أن تريها لأي شرطي فاسد أو جمركي على الحدود حتى يسمح لك بالمرور بدون أن يخضعك للتفتيش ، أما ورقة الخمسمائة يورو حين تضعها على فم الميت يبتسم.   . بعد أن خرجنا من محل الصرافة، ذهبنا لمقهى جيد.

في الطاولة التي أمامنا كان يجلس شاب إسمه فتحي و خطيبته ،يعمل في ديوان الصناعات التقليدية ، كان يأتينا للبيت سنة 2015 ، كان يلتفت كل مرة فلم أعره أنتباها، فمادامت معه الخطيبة ،لا داعي لمقاطعته، تذكرت حين تعثر في كابل الهاتف فإنقطع من الوصلة الخارجية وكنا نشترك مع صاحبة البيت في الأنترنت بالadsl فجائت وتخاصمت معه ،يومها لم أكن موجودا ،كما تذكرت بعض حكاياته.

حاء شخص يدعي أنه أبكم وضع على الطاولة ورقة وكرر الأمر على كل الطاولات.

بعدها ذهبنا لمطعم و أكلنا دجاجا و لوبيا و مقرونة. قلت له قبل سنوات كنت أعمل في شركة و آخذ أجري يوم 5 و تسبقة يوم 20 من كل شهر، أول شيء أفعله أفرح بنفسي ، أشياء بسيطة مثل وجبة في مطعم أو قطعة ملابس أو قارورة عطر، ثم في الغد أعود كأنني لم أقبض المرتب.كان الراتب هزيلا جدا و المشغل بخيلا. أذكر أننا نفذنا إضرابا للمطالبة بالزيادة وكان يشتغل معنا إبن صاحب المعمل فجاء والده وإنهال عليه ضربا أمام العمال فقلنا هذا إبنه و ضربه ، نحن سيقوم بقتلنا بعده. فأوقفنا الإضراب و عدنا للعمل.

ثم ذهبت لزيارة صديقي الهاشمي وجدت تجمعا إنتخابيا بمناسبة الإنتخابات البلدية .

هذه هي الأيام الوحيدة التي يصبح للمواطن فيها قيمة فيصبح هو السيد لأيام.

هناك إمرأة تصنع هذه الحلويات في البيت وتبيعها لأصحاب المحلات .هذه الحلوى يتم حشوها بالكاراميل.

المحل تم فتحه منذ ستة أشهر مقابل محطة حافلات، وجدته بالصدفة حين كنت مارا من هنا فكلمته، وقتها كان يعمل في محل آخر، جائه رجل وقال له أخذت بسكويت متعفن ولم أشأ أن أرجعه لك، فقلت له إجلبه حتى نكلم الشركة المزودة, لكنه قال بأنه رماه ثم ذهب. بعد ذلك قلت للهاشمي بأن الرجل قد يكون يريد أت يبتزك أو يكذب.وليعفل هكذا مع الجميع.

التعليقات

  • Mo Ri

    ربنا يزيدك ويبارك لك في الموجود 😊

    لدينا البعض يسمي النقود ب(الضحاكات)، وذلك نسبة للتأثير السحري للنقود والتي تجعلك مبسوط لدرجة الضحك من فرط السعادة 😄
    1
    • رياض فالحي

      صحيح هناك إحصائية تم إنجازها تقول أن ملمس الأوراق النقدية تجعلك تشعر بالفرح . بالنسبة لي أنا كلما حصلت على مبلغ من المال أو أسحب اجري تقريبا الجميع يتفطن لي فأصبخ أمشي بإبتسامة عريضة جدا :) أما حين أفلس فلون وجهي يتغير .
      1
      • Mo Ri

        يا رجل أنا بمجرد ما وقعت عيني على صورة النقود (اليورو)، وجدت نفسي أتبسم لا أراديا 😄

        أكثر لنا من هذه الحكايات ولا تنسى أن ترفق لنا المزيد من صور النقود 😄😄
        1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق