نسيت أن أطبخ قهوة لعمار معي لأنه يعمل في مصنع القهوة

نسيت أن أطبخ قهوة لعمار معي لأنه يعمل في مصنع القهوة

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

قبل فليل زارني عمار و هو يعمل في مصنع القهوة ،فدخلت للمطبخ و حضرت قهوة و خرحت بالكأس في يدي، كنت أعلم أنه يشكو من حساسية تجاه الكافيين أو رائحة القهوة لذلك هو متوتر دوما.

لما وصلت قربه سألته هل يريد مشروبا غازيا أم قهوة فقال أريد قهوة، ثم أخبرني أنه كسر هاتفه لأنه غاضب، الشيء الجميل أننا سنتخلص من مرثياته على جدار الفيسبوك فهو عضو مخلص في مجموعة أحباء الأديب الروسي دستوفسكي ،لذلك دائما ينشر إقتباسات منه و يتحدث عن المعانات و الألم و الطبقة المحطمة ...وهكذا لن يكتب مزيدا من المرثيات ، أما أنا فقد توقفت منذ مدة عن نشر صور الحيوانات و الطبيعة .

كما أن عمله الروتيني يؤثر عليه سلبا ،فهو يقوم طيلة النهار بتحميص القهوة ،التي أجزم أنها تؤثر على مزاجه، تحدثنا قليلا، قلت له من الأفضل أن يستعمل هاتفا عاديا في الفترة المقبلة فالفيسبوك يسبب الإحباط خاصة حين تكثر منه...

اليوم لم آكل كثيرا ،فأنا لا أحب الإكثار من الطعام ، فنحن قوم إذا أكلنا لا نشبع ،أي لا نأكل حتى التخمة.لكن القطط أكلت كثيرا من اللحم حتى إمتلأت بطونها و أصابتها الدوخة جراء الشبع.

في الصباح كلمت صديقي إيهاب في بلجيكا ،يعيد بعيدا عن أهله ، و محمد ذهب منء يومين لليون في فرنسا  و العم ليث في هولاندة ، ثم قمنا بذبح الأضاحي وسلخها.

قبلها توجهنا للمصلى من أجل صلاة العيد وكان الجميع يبتهل الله أكبر الله أكبر و لا إلاه إلا الله...بعدها سلمنا جميعا على بعضنا ،ثم عدنا لمنازلنا...

الساعة الواحدة تذكرت صديقي علي وهو يعمل سباك يشكو من قلة العملاء كنت قد وعدته بأن أنجز له إعلانا مدفوعا على الفيسبوك لكن دائما أنسى ، ففتحت الحاسوب و صنعت له صفحة و إعلانا .

عيد سعيد وكل عام و أنتم بخير .

هلموا إلى العمل...


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق