قبل أن أنام : حتى أنا أصبحت أشكي أو أشكو مثل الناس

قبل أن أنام : حتى أنا أصبحت أشكي أو أشكو مثل الناس

رياض

رياض

رضا يشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت

حكمة : الشخص الذي يشكو كثيرا هو بخير أما الذي لا يشكي سوء حاله فهو يمر بأزمة حادة لكنه صابر و يحتسب الأجر عند الله، فلدي صديق سابق أمن في منزلي مرة مبلغ 250 ألف دولار تقريبا في الفوضى أيام الثورة و قال إن ضاعت و هاجمك أحدهم من أجلها لا تتشبث بها و إن بقيت فهي أمانة في رقبتك إن عشت أرجعها لي و إن مت أوصلها لأهلي، قمت بوضعها في كنبة وسط غرفة الجلوس لكني لم أعد أنام بسببها فقد راودتني كل الإحتمالات ، ولما هدأت الأوضاع أوصلتها إليه و قد أخذت معي إخوتي الصغار و من أنا مسؤول عن تربيتهم من أقاربي ،لكي تبقى لهم عبرة وحتى يتعودوا على رؤية المال و لا تزيغ أعينهم مرة أخرى حين يشاهدوه، بعدها بمدة ،ضاقت بي الحال و قلت أقصد صديقي حتى أحصل على قرض حسن من عنده،فشكى لي ضيق الحال و قلة رأس المال، بقيت محافظا على علاقة سطحية معه، بعدها لاحظت أن الناس كثيري الشكوى دائما تجدهم بخير أما الصامتون فجلهم يعانون لكن بصمت.

اللهم أرزقنا الصبر و خفف عنا.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق