مسؤول لأربع ساعات

مسؤول لأربع ساعات

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

اليوم إلتقيت بالمعتمد وهي كنية أحد أصدقائي القدامى ،التقسيم الإداري في تونس هكذا الدولة مقسمة إلى 24 ولاية مثل المحافظات أو المقاطعات في البلدان الأخرى فتجد مثلا ولاية تطاوين في أقصى الجنوب على الحدود الليبية الجزائرية ،ثم توزر،قبلي،قابس ،قفصة و القصرين،صفاقص عاصمة الجنوب،القيروان عاصمة الأغالبة،سوسة و المهدية عاصمة الدولة الفاطمية فقد كانت البلاد شيعية إبان حكم العبيديين ثم تم دحرهم ليهاجرو ويؤسسوا مدينة القاهرة عاصمتهم الجديدة،ثم مثلث ولايات الشمال الغربي يسمون ال kgb كإختصار للكاف وهي المدينة التي هزم فيها حنبعل في معركة جامة أو زامة بعد خيانة جيش المرتزقة الذي كان يعتمد عليه، و جندوبة و أهلها يتعرضون لإحتقار شديد هنا فيقال ألف يهودي ولا جندوبي ،أو جندوبي حاشا المحل ،ففرنسا دخلت من جهة جندوبة بعد أن إستعمرت الجزائر سنة 1830 أو 1832, ثم مرت لتونس سنة 1882 فدخلت من جهة الشمال الغربي،كما أن بورقيبة وهو مدعي أنه ناضل ضد فرنسا و أخرجها سجن في جندوبة لذلك قام بإحتقارهم ،ثم مع الوقت أصبح شائعا لدى الناس أن أهل kgb سيئين، ثم أصبحت ميزة فيهم مثلما أصبحت ميزة لأهل المنوفية في مصر بالبخل فرغم أن جل رؤساء مصر و قادتها العسكريين منوفيين إلا أنهم مشهورين بالبخل .

بعد الولاية يتم تقسيمها إلى معتمديات وهي تتكون من مدينة رئيسية و قرى تحيط بها و يرأسها معتمد، وهي بدورها مقسمة لعمادات حيث يدير كل عمادة عمدة كان يسمى سابقا شيخ التراب إحتقارا له لأن فرنسا هي التي إستحدثت هذا المنصب حتى يكون عينا لها في كل حي أو قرية فهو يعرف كل شاردة وواردة في عمادته ثم في دولة الإستقلال إلى حدود 2011 كان يعمل مخبرا و عينا للنظام مثل المختار في الدول الأخرى و المخبر هنا نسميه قواد ،لذلك لا تعتبر كلمة بذيئة هنا ،عكس بعض البلدان العربية الأخرى.

صديقى كنيته المعتمد و قد كان يكتب في صحيفة إسمها مواطنون وهي صحيفة حزبية ،إلى أن جائت الثورة فشغر منصب المعتمد في معتمديتنا و بقيت شؤون الناس معطلة، فإقترح عليه بعضهم أن يصبح هو المعتمد ،فهو معارض صحيح و عملوا له موكب بالسيارات و أدخلوه للمكتب الشاغر فما كان على الموظفين إلا أن قبلوا بالأمر الواقع، وجاء الناس من أجل قضاء شؤونهم ، فإستقبل أول حالة، مع العلم أن معتمديتنا فيها أكبر نسبة خريجي جامعة في البلاد،فتجد العائلة المكونة من ستة أفراد فيها أربع متخرجين من الجامعة ، أول حالة هو رجل لديه مشكل مع الولاية ،فقال للسكريتيرة أطلبي لي مصلحة العلاقات مع المواطن في الولاية،ثم كلمهم بلهجة آمرة أن يحلوا له مذكلته حالا، بعدها مواطن لديه أربع أبناء متخرجين من الجامعة و لا أحد منهم يعمل و هم جيرانه لذلك يعرف وضعيتهم، فأمر بتعيين أحدهم بإحدى الإدارات حالا و بدون تسويف، هكذا في أربع ساعات كل من يأتي يخدمه، في الولاية أزعجهم هذا المعتمد النشيط، فقال الوالي من يكون هذا المعتد ،فقال له أحد الكتبة أنه معتمد المنطقة الفلانية،فقال لكن متى تم تعيينه فالوظيفة شاغرة.فإتصلوا بالإداريين هناك الذين أخبروهم بقصة تعيينه لنفسه،فأرسلوا فرقة مختصة لإعتفاله إقتحموا المكتب و إختتطفوه...يتبع

التعليقات

  • أحمد فضيض

    لقد قضى ساعاته في خدمة جيرانه 😀 واعتقلوه تغني عن كلمة الاختطاف، فهم الشرطة على أي حال
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق