الليلة هرب علي النوم...فعلا محتار

الليلة هرب علي النوم...فعلا محتار

رياض فالحي

رياض فالحي

خجل يشعر بالخجل ، بتاريخ نشرت

منذ المساء كنت أفكر بأن أتصل بأحد أصدقائي لأستشيره في شأن ما، لكن الموضوع عرض علي أنا و أنا من حرك الأسباب وقد كنت لمحت له عن الأمر قبل أيام فطلب مني أن أجلب له الرجل الذي عرض علي الأمر أو أدله عليه...قلبت الأمر في عقلي فأيقنت بأنه لا يجب أن أستشير أحدا...غفوت قليلا ثم تذكرت أن السيناريو يتككر و الفرصة تكررت ،غريبة أول مرة تتكرر معي ،خفت قليلا من المسؤولية ،ثم تشجعت،خفت أن يهرب علي قلبي،يجب أن أمسك بزمام الأمور ،هذه المرة لن أعتمد إلا على نفسي ،سأتعب قليلا لكن ذلك يستحق...إستيقظت ،توضأت ،صليت ودعوت الله أن يوفقني في قراري و ييسر أمري...إستخرته في الأمر ،عدت للفراش مرتاح البال ، في المنزل ضيف يصدر صريرا من أسنانه ،تذكرت أحد رفاقي قالو لنا لكي تخلصوه من ذلك الصوت قوموا بتمرير منجل من الجهة التي لا تقطع على رقبته ،فكرت في ضيفي لو يجدني عند رأسه...لمن سألجأ يجب أن أستشير شخصا ما...لا لا يجب أن أقرر بنفسي بناء على تجاربي السابقة...أرجو من الله التوفيق أنا محتار جدا...سأحاول أن لا أخطئ هذه المرة...في قصصنا الشعبية عندنا شخصية "الدبير" وهو الحكيم الذي يستشيره الناس أحفظ مئات القصص و الروايات أبطالها يتحدون الغول و يتحلون بالشجاعة،بجب أن يكون ناصحا أمينا و ثقة،كما أنه يجب أن يكون مطلعا...سأتوكل على الله فلا أحد يستطيع أن ينصحني في هذا الأمر، شاب رأسي فكل مرة هناك شيء جديد...

التعليقات

  • رياض فالحي

    الله يوفقك.جائني شخص يقترح علي عمل ما ،هي فرصة لكن بقيت حيرانا هل أقبل أم أرفض...أظن أنني أصبحت شخصا مترددا .
    شكرا للإهتمام.
    0
  • ربى

    لم أفهم عن ماذا تتكلم بالضبط لكني أدعو لك بالتوفيق 🌻
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق