شهدت شروق الشمس على الشاطئ وإشتريت صبارة

شهدت شروق الشمس على الشاطئ وإشتريت صبارة

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

أكثر شيء ربحته هذا اليوم هو الصبارة التي إشتريتها مثل هذه.

 كما بكرت من الفجر لأحضر شروق الشمس على الشاطئ، للأسف فقدت هاتفي ،وقمت بجمع الأصداف وطحالب البحر، ثم عدت للعمل ،سألت بائع الأواني البلاستكية عن سعر سلة مهملات فأعطاني سعرا مرتفعا٬ يعجبني تصميم مكتبي فهو مينيماليست٬ فيه اللازم فقط ، المكتب القبل السابق فيه أريكة جلدية تقابلها مدفأة و على المكتب بيضة كبيرة مليئة بالشوكولا والحلوى ، بعد أن يدفع العميل نعطيه حفنة من الحلوى حتى ينسى ألم المبلغ الذي دفعه وقتها كان مكتب مترجم محلف من الطرائف أنك تجد شخصا ورد سيارة مثلا من ألمانيا بعشرين أو ثلاثين ألف دولار وحين يدفع عشرين دولارا ثمن ترجمة البطاقة الرمادية كان يساوم و يغضب لذلك نعطيه حفنة الحلوى حتى يتوقف عن النقاش، أما الأريكة فقد جمعت علينا كل المنهكين و الحشاشين فكل مرة يأتي شخص طلبا للدفء في الشتاء وبرودة المكيف في الصيف، أذكر تحسين بك في مسلسل عيلة خمس نجوم حين يقول أبوك يالتكييف، كان يأتينا شاب تزوج فتاة ثم ماتت بعد ستة أشهر من الولادة وتركت له بنية بقي يتخاصم هو وأهل أمها على الحضانة ثم مرة جاء رجل يعمل في كافيتيريا مجمع مراكز الأمن وقال بأن أنسباء الشاب يكيدون له تهمة ترسله وراء الشمس ،فحذرناه، تقريبا كل أسبوع أو عشرة أيام يمر علينا شخص يحجز الأريكة، أما في الليل فقد كان أحد الزملاء يسهر ليذاكر الماجستير فكان يخالط مجموعة من مستهلكي القنب الهندي.
هذه المرة وضعت كرسيا واحدا فمن يأتي أجلسه عليه ونتحدث في العمل ثم نخرج أو يخرج و أعود لمكاني

التعليقات

  • خالد نور

    قصة الحلوى❤️️
    + ذكرتني بالشوكولا.. أكلتها قبل يومين وما زال بطني يوجعني منها😖
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق