تعامل مع الناس لكن لا تسمح لهم بأن يغرقوك في مشاكلهم

تعامل مع الناس لكن لا تسمح لهم بأن يغرقوك في مشاكلهم

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

اليوم كنت أنتظر شخصا من أجل أن أكلفه بعمل ما .إنتظرته ثم إنتظرته لكنه لم يأتي.فإتصلت به من أجل تأكيد الموعد فقال "برجولية "تقطع سروالي الوحيد ولا أستطيع أن آتي.بيني و بين نفسي قلت لعله لا يريد أن يأتي .فأعدت الإتصال به وقلت له لماذا لا تقوم بخياطته؟ فقال الحقيقة توفيت زوجة عمي قبل يوم وذهبت لحضور جنازتها في مدينة بعيدة إسمها العامرة ثم البارحة توفي جارهم فخجلت أن أتركهم و أعود للعاصمة و تقطع سروالي الصباح و أنا الآن في الطريق للعاصمة.قلت له كيف جئت ؟ قال أنا الآن في الطريق و أعزمك على الغداء عندنا في المنزل.فقلت له بصراحة لدي عمل أنجزه لكن سأنتظرك في الحي الذي تسكن فيه حتى أسهل عليك الأمر.

 بعد العمل قررت أن أذهب إليه .هي الموضة السائدة الآن سراويل الجينز المقطعة. أظن عادي جدا أن تمشي بسروال مقطع.الحي الذي سأقصده إسمه "الكرم" وصلت. ثم كلمته فقال أنا أمام بنك STB دخلت لمكتب البريد من أجل معاملة مستعجلة فوجدته فارغا .أتممتها بسرعة وخرجت .أراني سرواله المقطع قال هل يمكن أن تشتري لي واحدا جديدا على حساب التسبقة التي ستعطيها لي؟قلت له ماذا لو لم نتفق؟ قال سأرجع لك ثمنه.قلت له "ماشي" ،قلت له لو كنت مكانك لإشتريت من الملابس المستعملة فهي من أوروبا و خاماتها أحسن .قال هناك محل يبيع ملابس جديدة بأسعار رخيصة جدا.ذهبنا لمحل فعلا ملابسه جيدة و أسعاره رخيصة جدا.قال لنا صاحب المحل  بأنه يرفق بالناس في هذه الأزمة .الشاب قال سأشتري شورت فالطقس أصبح ساخنا، قلت له لن يسمحوا لك بدخول إدارة به فذلك ممنوع كما أن هناك سروال جينز خامته رائعة و الجينز يحتمل المرمطة و كثرة التنقل و الحركة .بعد أن إشترينا السروال قال يجب أن أعزمك على قهوة و تذهب معي لمنزلنا.قلت له لكنك مفلس فقال على الحساب.بيني وبين نفسي أنا مخصص ميزانية لأشياء كهذه كما أنني أريد أن أعطيه الفرصة للنهاية إذا إتفقنا على العمل فبها و إذا لم نتفق لا مشكل لدي .جلسنا تحدثنا قليلا عن العمل لكنه ذهب و طلب سيجارة من عند شخص جالس في الخارج.فقلت له هل هو إبن حيك؟ قال لا لكن مظطر لكي أمد يدي قلت له لكنها ليست من الأساسيات .قلت له لو ركزت في هذا العمل لكان خيرا لك .أعطيته أوراق العمل المطلوب وقلت له من هنا لآخر الأسبوع أرسل لي سعرك.قال بأن أباه مريض و  هو يريد أن يكون مثله في حضور الجنائز و الأعراس .قلت له بأن أباه في مرحلة تسمح له ماديا و معنويا بأن يحضر في كل تلك الإلتزامات الإجتماعية.فأنت في قاعدة الهرم و صورت له هرم ماسلو.

بعد أن إفترفنا عدت للمحل الذي إشترينا منه السروال و إشتريت بعض الأغراض ثم عدت مسرعا...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق