الثيقة في الوثيقة

الثيقة في الوثيقة

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

عندنا هذا المثل الشعبي وهو يحض على ثوثيق العقود و المعاملات.عندنا في القانون إذا تجاوزت سنتين في محل تجاري فليس لصاحب المحل الحق في إخراجك إلا إذا أعطاك تعويضا لجبر الضرر المترتب عن قطع الرزق فقطع للأرزاق من قطع الأعناق.كما لدينا مثل آخر عنصري جدا يحض على التعامل مع ألف يهودي ولا شخص من ذلك المكان "ألف يهودي ولا....".فهم لا عهد لهم ولا ميثاق رغم أنني ضد الأحكام المسبقة في التعامل مع الناس فكل شخص يمثل نفسه .كنت قد سلمت محل البقالة لصديقي محمد لكنه سلم عقد إستئجار المحل لصاحب المحل لكي يحفظه له و لم يقم بنسخه أو حتى تصويره بالهاتف.فما كان من صاحب المحل إلا أن نبه عليه بالخروج خاصة و أن المحل أصبح مشهورا ويأتيه الناس من الحي الآخر.لكن رب ضارة نافعة فقد خلا المحل المجاور وهو ثلاث أضعاف المحل السابق في المساحة.اليوم جلبت عقدا جديدا له لكي يمضيه مع صاحب المحل الجديد.

من الأحسن وضع نسخة عند محامي أو عدل إشهاد فقد تضيع النسخ الأخرى.بالنسبة للمحل السابق قال لنا المحامي بأن نحضر شاهدين و نقدم قضية إستعجالية لكن بما أن المحل الجديد مجاور للقديم و أوسع فلا يوجد ضرر بالعكس هذه فرصة لتوسيع النشاط.

البارحة سهرت قليلا في المحل.

بدأ الطقس يسخن و حان وقت المثلجات...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق