عطرك الباري و زوجك الحواري

عطرك الباري و زوجك الحواري

رياض فالحي

رياض فالحي

حب يشعر بالحب ، بتاريخ نشرت

منذ قليل كنت في وسط البلد من اجل معاملة و قد مررت على المنزل الذي كنت أسكن فيه سابقا ,الحرارة كانت مرتفعة لذلك دخلت و إغتسلت ثم وجدت علبة مرطب بودرة تستعمل للأطفال فقمت بتعطير نفسي بها في التاكسي الجماعي ركبت في آخر كرسي ثم جاء شاب فركب بجانب كل واحد منا من جهة النافذة و الكرسي يسع ثلاثة اشخاص فجائت فتاة ولما كانت ستركب وسطنا قلت لها سأنتقل للوسط رغم أني أريد ان أركب بجانب النافذة حتى أستمتع بالنسيم حين تتحرك السيارة, حين ركبت قامت بوضع العطر على ثيابها ثم قالت لي هل تريد أن ارشك بقليل فهو يصلح للرجال و النساء,قلت لها هاتي أجرب ثم قلت لها "عطرك الباري و زوجك الحواري" أي حور العين ,عادة تقال للرجال لكن ماذا سنقول لإمرأة؟

في الصباح مشيت قليلا في الشمس فأصبح لوني قمحيا بسرعة تذكرت مرة كنا نعمل في شق طريق بين الجبال و كان العمال يرتدون ملابس بأكمام و الطقس حار جدا ,و كنت أرتدي قميصا نصف كم ثم إحترق جلدي من الحرارة , فالملابس الصوفية الواسعة أنسب في الحرارة و أكثر ملائمة.

في الطريق هناك شيخ أراد ان يصعد السيارة فإصطدم رأسه بأعلى الباب و خجل قلت له أنا مرة أمشي وهنالك شجرة خارجة أعلى الحائط مررت وسطها وكان هناك حائط مختبئ بها فإصطدمت به و اريته علامة الصدمة في حبيني فقد بقيت ليومنا هذا ,قال لنفسه ,تكبر و تنسى ثم عقب بأن عمره خمسة و سبعين سنة ,قلت له ما زالت البركة ,ربي يطول في عمرك .

اليوم تعلمت شيئا جديدا,كل يوم هو درس جديد و مجموعة أخطاء أرتكبها ثم أصلح ما يمكن إصلاحه و أواصل...

في مكتب البريد سحبت مبلغا بسيطا جدا وهو مصروفي فلم أشرب قهوتي في الصباح ,قال لي الموظف هكذا ترهقني من أجل هذا المبلغ البسيط فقلت له"صبري نا على روحي و لا صبر الناس علي" أن أصبر أنا على نفسي و لا أن يصبر علي أحدهم حين اقترض منه هذا المبلغ البسيط.

و البارحة كنت اتقاتل أنا و نفسي أو شيطاني في الصباح إستيقظت شاعرا بالنصر ثم لبست حذائي القديم فالجديد ضيق و قلت بيني و بين نفسي تمسك بسييئك حتى يأتي ما أفضل ,فالحذاء الضيق يسبب حساسية في الساق و يشعرني بالتعب الشديد.

أحب العطر الذي في الصورة لكن البائع كل مرة يرفع السعر لذلك توقفت عن شرائه منه

اليوم جمعة فيه ساعة إستجابة فأكثروا الدعاء

في الصباح حين دخلت للمكتب  فتح الحاسوب من أجل إنجاز عمل ما فسمعت هذه الأية 

 فَأَمَّا مَن طَغَىٰ (37) وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (38) فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَىٰ (39) وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ (40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ (41)

تقريبا كل حديثنا يدور حول الدنيا فيجب أن نخصص فترة بسيطة للآخرة 

قرأت كتاب كيمياء السعادة لأبي حامد الغزالي وهو رائع جدا

من ترشيح @younes2kc يونس بن عمارة على حسوب إيو


كما قرأت 40 صفحة من كتاب الأمير لميكافلي من ترشيح ربى @Ruba 

  تذكرت زميلتي آلاء في الشغل السابق كانت تحتفظ بنسخة منه  في مكتبها قرأته سابقا و قررت ان اعيد قرائته مرة أخرى

أنت تزداد معرفة و تتحسن شخصيتك بالناس الذين تخالطهم كما تسوء إذا كانو سيئين

فإذا لم تكن بيئة العمل تتيح لك الإختلاط بأناس يوسعون أفاق تفكيرك عليك بالعالم الإفتراضي لكن كما يقول غاندي 

يجب أن افتح نوافذ بيتي حتى تهب عليه رياح جميع الثقافات ، بشرط ألا تقتلعني من جذوري.



التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق