سقطت مفاتيح مكتبي الذي أغلق فيه على مفاتيح المنزل و الهاتف ...لو أنقذت تلك القطة

سقطت مفاتيح مكتبي الذي أغلق فيه على مفاتيح المنزل و الهاتف ...لو أنقذت تلك القطة

رياض فالحي

رياض فالحي

خجل يشعر بالخجل ، بتاريخ نشرت

اليوم كنت ماشيا لصلاة المغرب أمسك في يدي مفاتيح مكتبي و قد تركت هاتفي هناك و مفاتيح المنزل ,فسقطت حاملة المفاتيح في قناة تصريف مياه

ليست هذه بل كانت تلك التي تستعمل للشبكات الألياف البصرية فيها ثقبين فقط

بحثنا في المكان و قد كان أمام مخرج مأوى سيارات و لم نجد المفاتيح فقال أحد المارة أشعلوا كشاف هاتف و تثبتوا من الثقوب في الغطاء الإسمنتي للباكبورت تذكرت أغنية Cairokee - EL Baka Baka | كايروكي - الباكا باكا

https://www.youtube.com/watch?time_continue=3&v=j-K2ue8aZxI

وجدناهم في أسفل الحفرة

طبعا كل واحد من المارة يعلق قائلا لو كنت تريد إصابة الهدف لما تمكنت من ذلك

و الآخر يقول كلم البلدية

ثم الآخر يقول نزلت في الزون zone

يبدو انه من لاعبي ال free fire

عدت للمكتب و سألت المؤجر إن كان يمتلك نسخا من المفاتيح فقال لا لكن يمكنك أخذ فأس و arrache clou

و إرفع الغطاء و خذ مفاتيحك قلت له لنكلم الحماية المدنية فقد يتدخلون كذلك حتى لا تحدث مشاكل

حين كلمتهم قالوا يمكنك رفع الغطاء و إذا لم تتمكن سنأتي

طبعا تجمهر حولنا الناس كل واحد يدلي برأيه

في النهاية أخرجت المفاتيح و قال لي المستأجر

ياللحظ السيء

قلت له عشت ما أسوء هذا يعتبر لا شيء

كنت افكر في قطة شاهدتها اليوم في شرفة شقة في عمارة .الشرفة تطل على بئر السلم وكنت جالسا على الدرج أنتظر أن يفتح لي أحدهم الباب فإستجدتني القطة لكي أفتح لها فتنزل للسلم ,لكنني لم أفتح لها فبقيت تستجديني قلت قد يخرج أصحابها أو تخرج من العمارة.

لو فتحت لها النافذة .

لن تتغير الأحداث.

تذكرت كل قصص عزيز نيسن و رواية كافكا على الشاطئ لهاروكي موراكامي

طبعا لم أحك الحكاية لأحد من معارفي حتى لا يشمتوا في ...

التعليقات

  • خالد نور

    ف الحقيقة لن يشمت بك سوى عدوّ، وإذا كنت تعني الإستهزاء ففي نفس اليوم الذي قرأت فيه اليومية كنا بعد المغرب نمشي ونحن ثلاثة ف السوق. أحد رفاقي كان يهزأ من الآخر وفجأة سقط.
    ضحكت ضحكا خفيفا ولكن صاحبي الآخر ضحك حتى بكى، وحتى ضحكت لضحكه! أظنك تخاف هذا النوع من الأصدقاء.
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق