خطبة الجمعة عن الفراغ

خطبة الجمعة عن الفراغ

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

في الصباح طاردت الكلبة حتى أمسكها وأعيدها لمنزل صاحبها لكنها إختبأت.

بما أنها لم تلتهم الدجاجات تركناها .

اليوم ساخن جدا جدا ،ذهبت مبكرا للمكتب و أتممت بعض الأعمال على الحاسوب ،شعرت بدوخة بسيطة ،لدي فراش معلق في شكل ستارة ففرشته وإرتحت قليلا...لدي فلم قسمته على أجزاء قمت بفتحه ،لكن غفوت...حلمت بأنني في مركب شراعي يمخر عباب البحر وقد دليت بساقي فلامست أمواج البحر الأزرق و دلافين تسبح في الجوار ثم سمعت مشغلتي السابقة تقول إنهض ،طردت صورتها من ذهني ،ثم أحد أصدقائي ،تذكرت قصيدة للشاعر أبو القاسم الشابي.


الا انهض



ألا انهـضْ وسـرْ فـي سـبيلِ الحيـاةِ فمــن نــامَ لـم تَنتَظِـرْهُ الحيـاهْ
خُــلقتَ طليقًــا كــطيفِ النسـيمِ وحــرًّا كنـورِ الضُّحـى فـي سـماهْ
تغــرِّد كــالطيرِ أيْــن انــدفعت وتشــدو بمــا شـاء وحـيُ الإلـهْ
وتمـــرحُ بيــن ورودِ الصبــاحِ وتنعَـــم بــالنورِ, أنَّــى تــراه
وتمشـي - كمـا شئتَ - بين المروجِ وتقطــفُ وردَ الــرُّبَى فـي رُبـاه
كـذا صـاغَكَ اللـه، يـا ابـن الوجودِ وألقتــك فـي الكـونِ هـذي الحيـاهْ
فمــالك تــرضى بــذلّ القيــودِ؟ وتَحــني لمــن كبَّلــوك الجبـاهْ؟
وتقنــع بــالعيشِ بيــن الكهـوفِ، فــأين النشــيدُ؟ وأيــن الأُبــاهْ؟
أتخشــى نشــيدَ السـماءِ الجـميلَ؟ أتـرهب نـورَ السما فـي فضـاهْ
ألا انهـضْ وسـرْ فـي سـبيلِ الحيـاةِ فمــن نــامَ لـم تَنتَظِـرْهُ الحيـاهْ
إلـى النُّـور! فـالنور عـذْبٌ جـميلٌ إلــى النــور! فـالنور ظِـلُّ الإلـهْ

رن الهاتف فوضعته على وضع الطيران ،ثم أعدت الفراش لمكانه،أنجزت بعض العمل ثم ذهبت لصلاة الجمعة،تذكرت السلوك الصبياني لجارنا ،أغبطهم هؤلاء الناس لا يمتلكون أخلاق ثابتة و لا قيم ،حين يحتاجون يطلبون وجوههم من الخلف.سوف أتفرغ له يوما ما...

في صلاة الجمعة كانت الخطبة عن الفراغ فهو مجلبة للهم و الغم وهو ما يتسبب في ضياع الشباب و ممارستهم للموبقات .فالشباب عليهم أن يشغلوا وقتهم بما يفيدهم و الأولياء عليهم أن ينتبهوا لأبنائهم و لا يتركوهم للشارع...



التعليقات

  • خالد نور

    أعجبني هذا الشابي،، كنت متصور أنه شعر حديث فتفاجأت بأنه كان قبل قرابة قرن. شاعر عظيم بحق
    1
    • رياض فالحي

      أبو القاسم الشابي فعلا شاعر غير عادي لديه عدد من القصائد التي تبدو مواتية لأيامنا هذه.
      عنده مثلا من يخشى صعود الجبال يعش أبدا بين الحفر
      و عدد كبير من الأبيات الحكيمة
      1
  • زمردة

    احب تلك القصيدة. كثييرا
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق