عدت باكرا للمنزل و مشطت شعر الفرس

عدت باكرا للمنزل و مشطت شعر الفرس

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

في خطبة الجمعة اليوم كان موضوعها الدين النصيحة،قررت العودة باكرا للمنزل فمررت على محل بيع الخبز و إشتريت ثلاث خبزات باقات بقيت أقرض إحداها في الطريق ،حين وصلت فتحت باب الثلاجة لأتفقد قهوتي المجمدة ،قهوة سوداء مجمدة.

البارحة قمت بتجميد الحليب ،لا لم أفعل ذلك فقد أردت أن أبرده لدرجة جيدة لكنه تجمد فقمت بوضعه في صحن ثم كلما ذاب قليلا منه أشربه .

ميم ميم ميم ...رائع جدا.

عدت باكرا للمنزل فقمت بحملة ترتيب للمفروشات ،ثم أخذت مشطا وذهبت لتمشيط شعر الفرس ،أصبحت لديها هالة شوداء كبيرة حول عينيها أظن لديها نقص في الحديد بسبب الحمل،شفيت ساقها و أصبحت عاقلة بلهجتنا يعني هادئة جدا فمنذ أن ذهبت المهرة الصغيرة أصبحت هادئة .

أنقصت سنا من كل ثلاث أسنان .مشطت لها شعر السبيب كما نسميه وهو القريب من الحدوة ،لدينا مثل يقول "شد السبيب لا تطيح تعيب" أي تمسك بذلك الشعر حتى لا تسقط و كذلك آخر يقول "كي تجي تجيبها سبيبة و كي تشي تقطعها سلاسل" أي أن هذه الدنيا حين تأتي تأتي بها أبسط الأشياء فتفتح عليك أبواب الرزق و يكثر مالك من شيء بسيط و حين تمشي تقطع السلاسل أي مهما حرصت و حافظت سيزول كل شيء.ثم مشطت لها الشعر أعلى عنقها.

بعد ذلك خصلات جبينها .

ثم حككت لها ظهرها بالمشط فإستمتعت بذلك فقلت لها "ماحك جلدك غير ظفرك فتولى أنت أمرك" .وبدأت أتحدث معها وهي تؤمن بهزة من رأسها ،على الأقل الكلام يموت عندها...

إقتربت حمامة فقلت لها الفضول يقتل المرأة .

بعدها جاء أحد أصدقائي معه بنته و إبنه ،فبقينا نتحدث و قد جلب السيارة فقمنا ببعض الإصلاحات بيننا لعب الأطفال في الجوار وقد طلب مني أن أسمح لهم بالركوب قلت له يجب أضع اللجام و السرج فقال المرة الفارطة صعدو بدون لجام ولا سرج،لقد جاؤوا من قبل ،قلت لم لم اجرب من قبل كما أن ذلك خطير فقد تجفل و يسقط أحدهم ،لكنه قال عادي.أدخلتهم للساحة الخلفية فبدؤوا بمطاردة الكلبة 

ثم صعدت البنت وطلب مني ان اصورهم بهاتفه حتى يري الصور للأم .

ثم صعدت البنت قلت له أمسك الفرس فتركها تمشي على راحتها وكنت خائفا من أن تجفل أو تلكزها البنت فتسرع لكن الفرس بقيت هادئة و مطيعة.


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق