جنيت اللوز وفيلم في السهرة

جنيت اللوز وفيلم في السهرة

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

تناولت الدواء فنمت طيلة الظهيرة حلمت كثيرا .بعدها خرجت أمام المنزل وجاء إبن صديقي لكي يأخذ التيس فقد وعتدهم أن يذبحوه في عيد الإضحى،قلت له أتركه هنا سنغادر المنزل صبيحة العيد فسأمكث هذه السنة لأن الأولاد لم يعودوا في عيد الفطر لأمهاتهم فقد إقترعنا و عدت أنا وقتها،هذا العيد سأبقى و أغادر بعد يوم أو يومين حتى يعود أحد الأولاد ليعوضني.بقينا نتحدث قليلا يريد شراء سيارة من مدينة القيروان و لا يعرف المكان هناك قلت له إذا أردت يمكننا أن نذهب معا أو كلم صاحبها قل له سأعطيك ثمن البنزين و تأتي هنا فقد يقبل .قلت له لنذهب لجني اللوز فقد بدأ ينضج.

ملأت سطلا و ملأ هو كيسا صغيرا لعائلته،قلت له أوصل السطل للمنزل و أغلق الباب سأتجول في الجوار ،جلب لي كأس قهوة ثم غادر ليوصل الكيس لأهله.

هذه شجرة سدر أو نبق .

شجرة التين أثمرت،الأرض مرتاحة منذ سنوات لذلك كل شيء تزرعه سيثمر.

جلست على التراب و بقيت أسمع من الهاتف ،مرت طائرة من فوقي.

بعدها كلمني أحد الأصدقاء قال بأنه شاهد مروحة مبرد سيارة في مرآبي ذات مرة فإن أمكن أن أعطيه إياها ،قلت له سأبحث عنها ،عدت للمنزل ،بحثت في المرآب فوجدت المروحة.

صورتها و أرسلتها له بالواتساب فقال سأتي في الليل لنشاهد خسوف القمر ،قلت له سأوصلها لمحل البقالة فقد لا تجدني في المنزل.بينما آنا خارج تثبت من القمر وجدته ساطعا.

أوصلت المروحة للمحل و إشتريت مربى السفرجل فقد إنتهى مربى المشمش

قرأت مراجعة لفيلم leave no trace في مجلة العربي فقررت مشاهدته،ها إنني أشاهده الآن بعد أن حضرت قهوة و قليلا من الخبز بمربى السفرجل.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق