حتى أنا أريد أن أهرب.

حتى أنا أريد أن أهرب.

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

اليوم عيد الجمهورية ،أغلب الشركات لا تعمل،في الصباح أردت أن لا أذهب للعمل ،لكنني أقنعت نفسي بأن أذهب ،فلا تدري قد ينقص العمل في فترة ما،البارحة ذهبت للبنك الفرع الرئيسي من أجل معاملة ما و بما أن صديقي تدخل لي من أجل تسهيل تلك المعاملة قال لي بأن مديرته لديها فكرة ستارت آب و تريد أن تستشيرني ،فكرتها أعرفها و ستنجح حتما في سوقنا المحلية ،قدمت لها خارطة طريق لكي تنجزها من الألف حتى الياء ثم كيف تقنع الممولين ،فقط قومي بإضافة كلمة الذكاء الصناعي و تعليم الآلة في العرض ،ثم بقينا نتحدث لديها أخ إنقطع عن الدراسة في السنة النهائية للتخرج قلت لها يمكنه الإلتحاق بجامعة خاصة و بعد ذلك تصديق الشهادة.بيني و بين نفسي قلت الجميع يحلم بالمزيد من المال،لديها الحق يأخذون 16 أو 18 شهر أجور في السنة.البحر يحب الزيادة،ثم في النهاية جاء الحديث عن المال ،قالت بكم يكلف إنجاز الموقع و التطبيق قلت لها أرسلي لي تصورك على ورق و سوف أعطيك سعرا تقريبيا ،بما أن صديقي سعيد لإسعاد مشغلته و حتى أشرفه قلت لها مادمت عن طريق فلان سأراعيك في السعر ،لكن تقريبيا بين كذا وكذا ،قالت لصديقي حين ينجح المشروع سوف آخذك لتعمل معي.خرجنا ،فتح لي الباب ببطاقته المغناطيسية و إسترددت محفظة حاسوبي من الحراس ،فالإجرءات مشددة...كنت أرتدي قميصا بكم طويل

تحته قميص نصف كم ،دخلت لكافيتيريا و طلبت قهوة ،ثم دخلت للحمام و نزعت القميص ...

عدت للمكتب .عملت بقية النهار ،ثم جلبت كمية من خبز ،كنت قد حدثت عنه صديق أعرفه ،قلت له ستقوم بحشوه بالمربى و حلوى السمسم و تذهب لسوق الجملة كل صباح بعد صلاة الصبح ،عدد العمال و التجار تقريبا 5000 شخص ،يمكنك أن تبيع كل يوم 50 سندويتش ،نانو مشروع nano project ,هو نوع من التدريب على مخالطة الناس و طلب الرزق ،بعد ذلك يبقى لك بقية اليوم تفعل فيه ما تشاء عوض الشكوى.كلفة المشروع تقريبا 40 دولار ،يبقيك حيا كل يوم .أنقصت بعض الخبزات و عدت بها للمنزل.

في الصباح مررت عليه باكرا ،وجدت زوجته مستيقظة ،سألتها عنه فقالت ،قال اليوم عيد الجمهورية و قد لا يعمل السوق،قلت لها يعمل ،كما أنه يمكنه أن يتجول على المحلات ،هناك من قد يشتري،المهم أن يتحرك.بقيت أمام المنزل إلى أن خرج ،ودعته زوجته،البارحة كنت أتصفح الأنترنت وجدت مقالا حول كيف تنسى شحصا ما المشكل أننا نتواجد في نفس المكان لذلك لا يمكن أن أنساه...أنا بنفسي أريد أن أنسحب ،تذكرت مرة حين كان الجميع يعلقون آمالهم علي و يحتمون بي و أنا مرعوب من الخوف ،أتمنى أن أكون أول الهاربين ...لا لن أهرب حتما ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق