كنت في زيارة لأهلي

كنت في زيارة لأهلي

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

الأيام الفارطة ذهبت لزيارة أهلي .وهم بخير .فقط الطقس حار جدا .وجدت موسم التين ،بالصدفة أمطرت أمس.

و قد إستمتعت بقطف ثمار التين المغسولة بمياه المطر.

سقطت شجرة صبار بسبب الرياح.

الكلب السلوقي صياد امسك أربع أرانب برية و قد اهدينا واحدة لجارتنا فقالت أصبح صياد فعلا.

طبخنا ملوخية بالأرانب.بالصدفة منذ أيام و أنا أبحث عن مطعم يبيع الملوخية .

هناك كمية كبيرة من التين الشوكي 

في العاصمة هناك عربات تبيعه بسعر مرتفع جدا .

الاولاد فرحانين بالدراجة البخارية الجديدة

إشتريتها من عند رجل كبير في السن من قرية مجاورة ،إعترضني أخي الأصغر و أصر أن يقودها ،وجدته قد جنى العسل .لم نأكل منه قالت أمي حين كان مفقودا كنتم تبحثون عنه و الآن لا يمسه أحد

وجدت عجولا حديثة الولادة.

أحدها إذا إقتربت منه يبدأ بالقفز.

اليوم عدت للعاصمة .

توقفنا لكي نستريح قليلا فسلم علي أحد أقاربي هو قادم من الإتجاه المعاكس ،لم أعرف إسمه فطلبت منه بكل خجل أن يذكرني به.ثم سألته عن احوال اهله .وصلت قبل الساعة الواحدة للمكتب.هناك عمل علي إنهائه.كنت قد أخذت الحاسوب معي لكن حين فتحته في الليل تراكمت علي الفراشات التي تحب نور الشاشة.غأغلقته.قضيت أغلب الوقت في المنزل...تركت لهم شاحن الهاتف فقد وجدتهم يتبادلون شاحنا واحدا ،قلت لهم لو كلمتموني لجلبت لكم عددا من الشواحن فلدي في درج مكتبي عدد كبير .الآن أنا مرتاح من ناحية أهلي فلا يحتاجون دعمي المادي...جلست قليلا أعمل ،كلمني أحد الأصدقاء وقال لي خبرا غير سار ،فكرت قليلا ،واصلت العمل،قررت أن اتصرف بهدوء،فكرت وقلت ليتتي بقيت مع أهلي ،ثم اقنعت نفسي بضرورة الحركة...الأيام الفارطة إنشغلت بمعاملة ورقية تستغرق كل يوم ،الصباح كله...غدا أرجو أن أنهيها...

التعليقات

  • sara

    الاشياء البسيطة عندما تدون ونشعر بها تكمن فينا بهجة كبيرة
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق