لا تقلق

لا تقلق

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

انتظر موعدا مع شخص في الحي الذي كنت أسكن فيه سابقا.تركت المكتب مفتوح .المرة الفارطة أغلقه لي صاحب المكاتب أو بنته.أذن المغرب ،هاتفي يكاد يفرغ،لم يأتي بعد الرجل.هناك إعلان لمجلة نات جيو.الجامع قريب من الكافيتيريا،إلتقيت بعدد من الجيران،سلمت على بعضهم برأسي.فكرت بأن أذهب لأصلي في المكتب ثم أشحن الهاتف قليلا و أعود للمنزل.ثم قررت أن أنتظر حتى آخر لحظة حين تبدأ الصلاة ،أطمئن نفسي فقط...بدأت تكبر علي الحياة ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق