امسكتني المطر في هذا النفق

رياض فالحي

رياض فالحي

رضا يشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت

كنت أريد أن اذهب للمقهى ذو الواجهة البلورية و اجلس احتسي قهوة ساخنة او كاس شاي بالنعناع .و اراقب قطرات المطر تنهمر بغزارة و كل مرة ترى شخصا مسرعا يقفز هنا و هنالك لكي يختبى تحت إحدى واجهات المحلات.لكنني فكرت بأن الشخص الذي اريد ان اصل له قد يغير مكانه متحججا بالمطر فقررت المضي قدما..تعاملت مع اكثر الناس حقارة هذا اليوم لكن لا بأس ما دمت قد أخذت حقي منه.كل ساعة يقول لي تعالى للمكان الفلاني  ,ثم يقول تعالى عند الساعة .في النهاية حصلته.

من الرائع انها تمطر ساعة ثم ينقطع المطر ساعة .

في النهاية اتممت المهمة وتغديت و شربت قهوة.

في الصباح قال لي سائق سيارة الاجرة حين نزلنا في الإستراحة بأن لا اشتري قهوة أخرى.

كان يوما طويلا لكنه إنتهى على خير.

إنتهت أيام الراحة و عدنا لمعترك الحياة.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق