لا تقع في فخ المقارنة

رياض فالحي

رياض فالحي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

كنت أعمل قبل سنوات في شركة لصناعة الطماطم و في الصباح عند دخول العمال كنت أساعدهم كي يقوموا بتسجيل دخولهم عن طريق البصم على آلة ولكن بعضهم وخاصة الذين يتعاملون مع الماء يوميا يعانون من إختفاء بصماتهم لأن الطماطم حامضية Acid فتصبح أصابعهم ملساء، المهم كلما حان وقت الدخول ينادونني لكي أدخل أرقامهم في الآلة ، وحين يدخل صاحب المعمل يمر من أمامنا بسيارته المرسيدس وكان الجميع ينظر له بإنبهار، ذات يوم ناداني لأقرأ له مراسلة جائته من إحدى الإدارات فتحادثنا قليلا ثم أصبح يمر أحيانا بمكتبي لتبادل الأحاديث ففي نهاية الأمر هو مشغلي و لديه الحق في أن يأتي متى يشاء ما دمت في مصنعه.الرجل نناديه الحاج يعني حج بيت الله لكن ذات يوم قلت له ماشاء الله ياحاج لديك كل هذا الخير و الإنتاج مستمر فقد كنا ننتج مليون علبة في اليوم زنة 480 غرام و 1 كيلوغرام و 5 كيلو، لكن إجابته كانت صادمة فقد قال لي أنه يتمنى أن يشتري راحة البال مقابل كل ما يملك.

-الطاهر إسم على غير مسمى فهو مرابي يعطيك ألف و ترجع له 1500 تاجر سيارات معروف ، سمعته بأذني ذات يوم يقول أنه يعرف أنه سيدفع الثمن يوما ما و أنه يعرف أنه يحارب الله و أن الله يحاربه.

-عملت لدى إمرأة كمدير مبيعات في شركتها ، في الساعة العاشرة أخرج لجلب قهوة و أرتاح ربع ساعة و في منتصف النهار راحة الغداء ، المهم جربتني عدت مرات في جانب الأمانة و لم أسقط لأن إختباراتها غبية أو سخيفة مراقبة الهاتف و وضع مبلغ من المال في الخزينة و تركها مفتوحة أو إرسالي لقضاء شأن ما و إعطائي مبلغ أكثر من المطلوب ....ثم ذات يوم تركت لي دفتر شيكات ممضى كاملا و قالت أنها ستسافر مع زوجها و عائلتها لشهر ولدي كامل الحرية في التصرف فقد بقيت أكثر من سبع سنوات تعمل ليل نهار من أجل أن تبقى في السوق و قد كادت تخسر عائلتها فهم لا يلتقون إلا نادرا. كنت كلما أصدرت شيكا أنسخه و أصوره و أرسل لها بريد إلكتروني حول المعاملة.

لكي تعرف أن النجاح لا يأتي من عدم و أن لكل شيء ثمنا و لكل إنسان طريق مختلف في هذه الحياة فلا تقارن نفسك بالآخرين.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق