إستعراض الطيور المهاجرة

إستعراض الطيور المهاجرة

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

قبل مدة كنت كل يوم أمشي صباحا للعمل ثم أعود مساءا هم ثمانية كيلومترات ذهابا و إيابا .هناك مستنقع أمر بحانبه فيه مجموعة مقيمة من طيور اللقلق و الوز.اليوم قررت أن أتمشى لكي أنظر إليهم قليلا .وجدت طيورا مهاجرة تحاول أن تحط في المكان لتقضي الليلة كذلك بعض البطات البرية.

الطيور تقوم برسم مناظر بديعة كأنها طائرات عسكرية في العرض السنوي .

سجلت فيديو لها .طبعا بقيت أستمتع باللحظة.بقيت لقبل الغروب بقليل.مرت حافلة فتوقف لي.

كانت مليئة بعمال المصانع الذي خرجوا للتو.يبدو عليهم الإرهاق من المفروض على أصحاب المصانع أن يتعاقدوا مع شركات نقل خاصة لنقل العمال من باب المصنع حتى أقرب نقطة لأحيائهم .ذلك يزيد من ولائهم للشركة و يعزز فيهم الشعور بالإنتماء للمؤسسة .هناك شركة كابل تطبق هذه الطريقة فداخل المصنع هناك روضة أطفال صغيرة .

بعد صلاة العشاء ذهبت لكافيتيريا الحي .تديرها عائلة صغيرة أم و زوج و إبنها و بنتهما .كانت هناك أغنية أنا لا او حبيبك لمحمد فؤاد تلك التي تتحدث عن قصة طلاق و طفل في مدرسة ثم لما تأخذه أمه يذهب أصدقائه لإعادة العلاقة بين الزوجين...قرأت قليلا في ركني المعتاد .الغريب أنهم وضعوا كتبا في كل مكان و بيانو قديم .بعد ذلك بدأت العائلة الصغيرة تلعب الورق .صاحبة المقهى تشتغل في الجمارك وهي التي توقع على خروج و دخول سفن الشحن للميناء.بعدها ذهبت لمحل البقالة .اليوم يأتي مزود الزيت .هنا أزمة في زيت القلي لذلك يتم بيعه بكميات قليلة.كلها أزمات مفتعلة حتى يستفيد بارونات الإحتكار .

من حيث أتيت نجلب زيت القلي من الجزائر قوارير سعة خمسة لترات كما نستعمل زيت الزيتون للطبخ.

جائت بنية صغيرة إشترت علبة حليب و 3 علب ياغرت و قطعتي كيك ...بعدها أخذت الدراجة و تجولت قليلا في الجوار.

إعترضني الأولاد فقد إفتقدوني ...

مازالت تصدر لي مقالات باللغة الفرنسية التي أكرهها لكن يبدو أنها ستلازمنا لفترة طويلة...


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق