كل من إكتفى إختفى

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

الفترة الفارطة ،بالصدفة تعرفت على أحد نجوم الفيسبوك في بلدي،في ثاني تعامل معه ،يومها كنت مسافرا و إتصل قائلا بأنه يشكو أزمة ربو و يريد الذهاب للمستشفى ،أنا دائما أقول الأصل في الناس الصدق،قلت له أنا بعيد و يومها عطلة للشباب و من غير اللائق أن أزعجهم ،قلت له إن كان هناك إمكانية أن ينتظر ،فأصر على الإتصال عدة مرات ،في النهاية كلمت أحد جيراني و قلت له سيأتي شخص أعطه مبلغ كذا ،حين وصلت طلب مني الجار قرصا صلبا مقابل ذلك المبلغ التافه ،كان قد إقترضه مني و ظننت أنني ضيعته ،فيه جزء من صور و فيديوهات قديمة كنت أحتفظ بها ،فقد قام بفرمتته سابقا ،أنا كنت قد وضعت عليها باسوورد ،يومها تألمت كثيرا لضياع تلك الصور و الفيديوهات فلا يمكنني أن اعوضها ،إستخلفت الله،بعدها كل مرة يتصل بي ذلك الشخص ويقول بأنه ينقصه كذا أو لديه مشكل،بما أنه ينشط كثيرا على السوشيال ميديا ،أنا فهمت مشكلته،ثمن الظهور مكلف جدا ولا يتلائم مع حياته ،فسرت له بأن يجد داعما مثل أغلب المشاهير أو يجعل من يتعامل معهم يدفعون له مقابل إشهاره لهم...بعدها مللت من هواتفه ثم مرة أخذ شاحن هاتف أحد الشباب ونسيه عنده فحدثت مشاحنة بينهما و أختفى ليمر لشخص آخر...هناك ثمن دائما للظهور ،فتلك الشبكات تمتص الطاقة بشكل رهيب و على المرء أن يحاول إستعمالها لكي تخدمه أو يتركها...أعرف عددا لا بأس به من المشاهير هنا في بلدي و حياتهم ليست مرضية ،حسب رأيي كل من إكتفى إختفى ،فمن يصل للتشبع في هذه الحياة يختفي نهائيا...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق