لا تنم قبل أن تشكر الله على نعمه

لا تنم قبل أن تشكر الله على نعمه

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

بالأمس كنت مارا من أمام مسجد فقررت الدخول ووجدت درسا حول العقل و النقل في الإسلام.

تذكرت منها حرمة أن تفكر بأن الله عاجز، فتذكرت إستغاثة "ما إلنا غيرك يا الله" ، فعلا ليس لنا غيرك يا الله، فالحمد لله على كل حال.

مواقف عدة حصلت في حياتي تجعلني أريد و أسعى أن أكون من الشاكرين ، لعل أحدها حين تم تشخيصي بمرض أصابني في رأسي فطبيبتي إلى يومنا هذا كلما نظرت إلي تستغرب كيف شفيت و في أي مصحة أو أي طبيب داواني. 

ما إلنا غيرك يا الله.

نعم كثيرة لن تشعر بها يا قارئي العزيز حتى تفقدها فأرجو من الله أن يحفظك من كل سوء و مكروه و أهمها نعمة الأمان و مبيتك في بيتك بين أهلك و في بلدك فالغربة جمر لا يحس لهيبه إلا من أمسكه، أما الحرب فأرجو من الله أن يجنبك ويلاتها و يقيك آثارها و يحمي أهلك و أحبابك منها ، و الفقر ذلك العدو اللدود لو كان رجلا لقاتلناه، فهو الذي يذل الرجال و يحزن النساء اللواتي يجعن و لا يأكلن بصدورهن، و يخك خطوطه في أياديهم و أجسادهم المرهقة و أيامهم التعيسة....

ما إلنا غيرك يا الله.

عيني تدمع و قلبي منفطر لذكريات و معاني من هذه الحياة ، أعذروني فليس من عادتي الحزن و لا البكاء لكن نحمد الله على كل حال.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق