حللت مشكلة صديقي علي ،كأنني حللت مشكلتي الشخصية

حللت مشكلة صديقي علي ،كأنني حللت مشكلتي الشخصية

رياض

رياض

حب يشعر بالحب ، بتاريخ نشرت

كنت أفكر في مشكلة تخص صديقي علي ،جلست في الكافيتيريا و لكنني عجزت عن إيجاد حل ،حين خرجت إلتقيت بأحد معارفي لديه مركز تدريب خاص كنت قد ساعدته في إفتتاحه كما أنه سكن عندي حين قدم للعاصمة ،سلمت عليه فأصر أن نذهب لشرب قهوة أخرى ،جائنا خادم مخنث ،بقينا نتحدث قليلا عن السياسة فالمنظومة السابقة تريد العودة ويريدون إعادة الجميع للسجون وتشريدهم من جديد خارج البلاد...طبعا لا يمكن العودة للخلف فالجيل الجديد الذين كانت أعمارهم عشر سنوات سنة 2011 الآن في بدايات العشرينيات ولن يقبلوا بمثل تلك المعاملات ...حدثته عن مشكل صديقي علي ،فقال بأنه سيقبل المسألة على عاتقه فعلي كان يقيل عثرات الناس ...الخطأ الذي يقوم صديقي علي بإرتكابه هو الإستعراض على شبكات التواصل الإجتماعي فعلى الفيسبوك هناك من أسميهم بالقناصين يراقبون ويبنون أحكاما على أساس ما تنشره على حساباتك ،الأحسن بالنسبة له أن يلتزم الصمت على شبكات التواصل الإجتماعي حتى تحل المشكل وبعد ذلك لا يرتشفها لأحد ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق