بدأت بكتابة قائمة الإمتنان...

بدأت بكتابة قائمة الإمتنان...

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

قضيت الصباح على الأريكة أنظر للسقف ،حمدت الله أنني وحدي فعادة تثير هذه الحالة قلق من يتعايش معي ...السقف يصبح شاشة بالنسبة لي و أبدأ في إستعراض سلسلة من الأحداث ،لدي ذاكرة رائعة أتمنى أن تبقى كذلك بقية العمر ،البارحة كنت أحاول إضافة عداد في موقع يعد البضائع التي تنتمي لنفس الصنف ،في النهاية حين عجزت تركت العمل لليوم ،لكن لم أجد الحل في ذهني ...سأتركه لاحقا لكن العميل طبيعة عمله مدقق حسابات سيتفطن لها عاجلا أم آجلا...قبل أيام فسرت طبيعة عملي للشباب في الكافيتيريا ،هو عمل ذهني ...اليوم حين دخلت،جاء الشاب وسألني إن كنت أريد أن يوجه التكييف نحو المكان الذي أجلس فيه ...فعلا كنت محتاجا لكمية من التبريد على أعلى رأسي حتى أستطيع إيجاد حل .

أنا ممتن له جدا ،فأنا لا أطيق الحرارة المرتفعة ،طبعا طيلة حياتي ساعدني الكثير من الناس لذلك بدأت في كتابة قائمة أو عمود الإمتنان ،فالقهوة التي أشربها من أموال أحد أصدقائي فقد إنتهت صلوحية بطاقتي البنكية و السبت و الأحد لا تعمل البنوك و لا البريد...

القائمة طويلة جدا لذلك بدأت بأمي و أبي و إخوتي و أحد أصدقائي و فتاة البنك التي ساعدتني صدفة في تأسيس شركتي و الرجل الذي أستأجر منه المكتب و القائمة تطول .حين أردت نشرها على مدونتي ،لم تمر...سأحاول رفعها في المساء .

كتبت عشرات التدوينات ولم أنشرها ...مثل تدوينة على تشجيع الهجرة و شكر الآخرين و إخفاء أحلامك و مخططاتك و غيرها ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق