هبت علينا رياح السموم أو الشهيلي و عصرنا العسل

هبت علينا رياح السموم أو الشهيلي و عصرنا العسل

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

بالأمس طيلة النهار كانت تهب علينا رياح تأتي من الصحراء ساخنة جدا إسمها ريح الشهيلي ،منذ سنين لم تهب مثل هذه الرياح الساخنة ،لذلك أغلقنا على أنفسنا المنزل ولم نخرج طيلة النهار في عطلة العيد نزلت فيديوهات أنمي روميو و الماسة الزرقاء و جو البطل و النمر المقنع على اليوتيوب فقد سافرت بالقطار وهو يستغرق يوما كاملا تقريبا ،السفر فيه ممتع بالنسبة لي فهو يمشي ببطء شديد جدا لكن أحبه هناك قطار سريع يتوقف عند الساحل لكن للجنوب يخصصون قطارا بطيئا يشبه قطارات أفلام الويسترن قطعنا مسافة 150 كيلومترا في 4 ساعات كان يمشي ببطء شديد ويصدر ذلك الصوت .

درقن درقن ...درقن درقن...ليس كصوت السيارة المستمر ...كان الركاب منزعجين من بطئه الشديد ،لو تفطنوا لمدى فرحي بهذا البطء لأشبعوني ضربا ،عدت للنوم ومشاهدة الأنمي ،مررنا على محطة منسية توقف القطار لتغيير الرأس ،نزل مجموعة من الجنود للتدخين ،توقفنا في محطة فيها مطعم فنزل طفل يركض لشراء سندوتش ثم عاد راكضا و إلتف حوله إخوته ثم تقاسموه وجاءت أمهم تريد قليلا

مررنا على الملاحات و أحواض الملح وكدس عملاق من الفوسفاط في مدينة صفاقس.

عبرنا جسورا ووديان و جبال ومدن صغيرة ومررنا بجانب ميناء و شواطئ ...كان بطيئا جدا بحيث يمكنك أن تنزل و تركض خلفه ...

غفوت ثم إستيقظت ...كل كيلومتر نقطعه في إتجاه الجنوب أو الوطن كما يسميه أهالي أقصى الجنوب أشعر براحة تنتابني ...فعلا كانت رحلة عجيبة ...ذلك الصوت الغريب للقطار المتهالك يذكرني بفلم for few more dollars من أجل حفنة من الدولارات أو مزيد من الدولارات .

البيئة التي صورت فيها تلك الأفلام هي نفس بيئتتا فإذا كانت من الستينيات فنحن نعيش في ستينيات الغرب فيتجاوزوننا بستين سنة.

.العنوان هو الذي يشدني ،الفلم الآخر ،الطيب و الشرير و القبيح.

حين وصلت نزلت في مدينة منسية ،أحد أصدقائي لديه كافيتيريا صغيرة هناك ،ذهبت إليه و غيرت ملابسي و إغتسلت .

تحدثنا قليلا ...جلب لي المزيد من القهوة .

بعدها عدت على دراجة ،كان يوما رائعا فقد كنت أريد السفر على دراجة .أوصلني سائق الدراجة الأولى لنصف الطريق .

كنت قد نزلت أغنية أنني يارياح الشمال.

تعجبني كلماتها ،ماذا لو كانت لدينا صناعة أنمي محلية ،لكانت يارياح الجنوب ...

هيا بنا هيا نتقلب على متن الأمواج ــــــ نسرد سمك البحر الهارب عمقا دون مزاج

تجمعنا قوتنا و بئسا تدفعه الآمال ــــــ نقف بوجهك دوما نقوى يا رياح الشمال

نحن مغامرون في وجه الخطوب ــــــ لن نتعب لن نيأس ابدا على عهدنا ماضون

هييييييييييي هيييييييييييييييي يا بحارة هيييييييييييييييي

هييييييييييي هيييييييييييييييي يا بحارة هيييييييييييييييي

لن نتجمد لن نتردد لن نحبو كالطفل ــــــ سوف يظل جبيننا عال مهما يطول العمر

لن نتجمد لن نتردد لن نحبو كالطفل ــــــ سوف يظل جبيننا عال مهما يطول العمر

يا رياح الشمال انا آت ٍ في الحال ــــــ سوف اجيب البرد القارس انا خلفكي غيال

يا رياح الشمال انا آت ٍ في الحال ــــــ سوف اجيب البرد القارس انا خلفكي احاذ

هييييييييييي هيييييييييييييييي يا بحارة هييييييييييييييي


في الليل أصبح الجو لطيفا فقررنا أن نقوم بعصر العسل ،بآلة يدوية تعمل بالطرد المركزي ،فتضع إطارين ثم نقوم بتدويرها .فيخرج العسل من الخلايا السداسية وتحافظ الإطارات على الشهد حتى لا يتعب النحل في إعادة البناء...النحل كان يرعى في غابة الكينيا أو الكالاتوس ،المرة الفارطة كان يرعى وسط الزعتر و الإكليل و نباتات الربيع .

هذا العسل يسمى عسل أوسو فشهر آب أغسطس يسمى أوسو هنا لذلك يعتبر أجود أنواع العسل .

وقمنا بسقي الأشجار .

هناك محصول من الفلفل البيولوجي 100 بالمائة فلم تتم مداواته.

لو نعطيه السماد الآزوتي سيصبح حجمه أكبر ،لكن هذا طبيعي وحجمه أصغر لكن حار بشكل لاذع.كذلك اليقطين و إبن القمر أو الخيار .

الشمام تسميه هنا بطيخ .هذه الحرارة تسمى "قوايل الرمان" فهي تساهم في نضج الرمان.

الفستق كذلك يكاد ينضج ،قمت بجني القليل .

القطة جلبت أبنائها من مخبإهم مفاخرة بهم ،ففي المرة الفارطة أحدهم أخذهم عنوة من عندها فخبأتهم هذه المرة بعيدا عن الأعين ،بقينا نتناقش هل للقطط ذاكرة و عقل حتى تعرف أن ذلك الشخص سيؤذيها أم لا ...تذكرت ذلك الرجل الذي يحدث القطط في رواية كافكا على الشاطئ لهاروكي موراكامي ...الكلب صياد أثرت فيه الحرارة المرتفعة فإرتمى فوق أعشاب مبتلة ...

قمت بجني التين و التين الشوكي أو الهندي كما يسمى بلهجتنا 

الحمد لله على نعمه الكثيرة...



التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق