ركبت معنا فتاة ستضحي من أجل إخوتها المعاقين

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

في وسط الطريق أرادت فتاة أن تنزل لأن خالها سيأتي لترافقه فلديها إمتحان لدخول مدارس المعلمين،قال أحد الركاب للسائق يجب أن ننتظر حتى يأتي الخال فالطريق مقفر وقد يحدث لها مكروه لا قدر الله،فلا تدري من تقل بقية السيارات المارة،بقينا نتبادل الأحاديث قالت بأنها الوحيدة السيلمة وسط أربع معاقين ،فدعونا لها جميعا بالتوفيق ،مازالت في بداية الشباب ،من ينجح في الإلتحاق بتلك الجامعة يعمل مباشرة...جاء الخال من الجهة الأخرى ثم ودعناها ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق