الأحسن أن تحسن الظن بالناس

الأحسن أن تحسن الظن بالناس

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

اليوم كنت أنتظر تحويلا من عميل أنا فرح جدا لأنه سيرسل البقية لكي نستطيع أن نبدأ مشروعا جديدا ،فقط المال المتبقي أردنا أن نفعل به شيئا يفرحنا كما وعدنا بعض أصدقائنا ممن ساعدنا في ذلك المشروع بأن نشتري لهم بعض الأشياء التي أوصوني عليها...رابطت منذ الصباح أنتظر التخويل لكن أخبرني بأن الشبكة مقطوعة حيث يوجد .

في المساء أرسل يعتذر ويطلب العفو،يحدث ،أردت أن أكتب له بأنه إذا شاء لا يكمل البقية فقط طارت النفحة بلهجتنا الكيف أو متعة اللحظة ،طبعا بخلاف الوقت الضائع ،ثم تراجعت فليس من حقي مادام هناك من معي في القرار،أخرنا البدء في المشروع القادم ليوم ...عادي أن يحدث مثل هذا الأمر ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق