الموظف هنا كائن مقدس

الموظف هنا كائن مقدس

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

طموح الأغلبية أن يعملوا موظفين فمعدل ساعات العمل قليلة جدا و الأجر معتبر  .

في أحد المكاتب وجدت موظفة تقرأ كتاب رياض الصالحين ...السنة الفارطة كنت أنجز معاملات إلتقيت بموظفين في الإدارة العامة لبنك تقريبا طيلة السنة يعملون من جانفي لمارس في جرد حسابات الفروع و بقية السنة لا يفعلون شيئا ...حيث أعيش الموظف يشبه الألاه...إلتقيت من جديد بالشاب الذي يسعى من أجل جراية تقاعد أمه ،قال بأنه أنهى الإجراءات بسرعة،طلب مني أن نشرب قهوة أخبرته بأن لدي موعد علي أن أدركه بسرعة...هناك فتاة تعمل معنا رفضت أن أنزل لها مصروفا على الحساب .لا أعرف إسمها فقد بدأت منذ ثلاثة أيام .

جاءت إمرأة أمية وطلبت مني أن أعمر لها ورقة سحب أموال من حسابها ،كنت قد عرضت على أستاذة تعمل في الحقول أن تفتح مركزا خاصا لمحو الأمية فهناك عدد رهيب من الموظفات و الموظفين الذين دخلوا في الثورة أميين و الآن أصبحوا من أعلى الطبقة المتوسطة ،أكيد سيتعلمون ...أقوم بتسريع العمل على إنهاء مشروع خاسر جدا ،لكن علي إنهاءه .أتحرك بسرعة فالوقت يداهمني...أرسلت إيجار المكتب ...إشتريت حاسوبا و سيرسله جاري من العاصمة بالبريد السريع...دخلت فرع التجاري بنك.

مديرة فرع بنزرت سرقت مليار ما يقابل 350 ألف دولار هي هاربة لأمريكا ،لن تفعل لها شيىأ هناك فعمرها تقريبا خمسين سنة و لديها إبن يعيش هناك ،قال بأنه لم يتم تقدير جهودها فإنتقمت من البنك...كان يمكن أن تستثمر في دورات تدريبية و تجد عملا أحسن ...تعمل وحدها فلو كانت جزءا من عصابة لما هربت...هي كانت في فرع آخر ولوحظ إختلاس أموال كذلك في فترتها ،العلة إذن من audit البنك .فعليهم مراجعة منظومتهم يمكن البرمجية أو المحاسبة الداخلية و مراقبة الحسابات...


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق