التوت يحلم...

التوت يحلم...

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

من المفروض أن يثمر شهر مارس و أفريل لكن الشجرات ضائعات في الزمن ،فقد نضج التوت ،كنت أتشمس وسط الحديقة .هناك دعسوقة تتشمس فوق ورقة.

الكلب نائم بالجوار ،مازال فرحا بطوقه الجديد

البارحة ركب بجانبي شاب سكران قمت بتعطيره ،كان يتتبع فتاة ركبت معنا،حين أراد أن يعاكسها مرة أخرى قلت له هي قريبتي ،فقال سامحني لم أقصد ،ثم فكر قليلا وقال هي لقبها عمري و أنت ما لقبك ،أخبرته عن لقبي ،فقال كيف تكون قريبتك قلت له كل إمرأة هنا هي قريبتي و قريبتك فمن العيب أن تعاكسها ،حين نزلت قال لي بأن إسمه سامي الجوك.جوكر.قلت له الجوك لا يعاكس البنات.

من قبيلة أعرفها لا يعرفون الخوف أبدا،قال لي هل تعرف فلان و فلان ،قلت له أعيش في العاصمة ،إذا قرر أن يأتي يوما فيمكنه زيارتي على عنواني ،لأنه يسرني أن أعرف شخصا مؤدبا مثله و لا يعاكس الفتيات،هو مراهق و لديه فائض الهرمونات ،إذا صعدت له اللهجة سيركب رأسه و يتهور لكن إذا رفعت له من شأنه سيمسك الخط فقد تعاملت مع أصعب الحالات ،خاصة الأطفال الجانحين في الإصلاحية حين درست هناك قبل سنوات...

قمت بجني الزيتون ،سأحوله موالح،كذلك جلبت فتاة مزيد من الفطر ،هذه المرة فطرا عملاقا.

هذه المرة كلفتهم بجمع الجرجير البري،قلت لهم إغسلوه و ضعوه في أكياس بلاستيكية.

ينبت وحده هنا...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق