لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا

لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا

Yunseea

Yunseea

بتاريخ نشرت

لم اكن ادرك ان الرؤي تُحسد قرأت هذه الآيه مرارا وتكرارا ولم ادرك ذلك ...ولكن لم لا النفوس التي لا تحمل من الخير لك ما يكفي و اخرون من لا يجدون في حياتهم من الخير ما يرضيهم او الملتفتون رغم ما هم فيه من نعم سيشعرون بشئ ما تجاه اي خير تكن فيه حتي لو كان مناماً لذا يوصي باخبار اشخاص طيبون موثوق بهم في حاله السعي لفهم مناماتكم... ربما لم افهم حتي اليوم حقيقه الاحلام وماهيتها ولكن قرأت مقالا لشيخ يوصف فيه روح الشخص الذي يري المنام فروحه تكون مثل الشمس تستقر في جسد صاحبها و لكنها تشع خلال السماء كان هذا وصفا جذابا بشكل كبير ليس صحيحا ان تبني حياتك علي الاحلام حتي الصادق منها بل يجب ان تعرف ان هناك احلام تنتج من حديث النفس واخري اضغاث احلام وهي التي تكون خلاصه الكثير من الاحلام و اخري من الشيطان الموضوع معقد بشكل ما ولكن ربما تتحقق الاحلام بعد سنين وربما لا تتحقق ابدا ...قرات يوما لمصطفي محمود في كتابه الاحلام ان الاحلام هي الحديث الحقيقي عن الاشخاص المحيطين لان عقولنا تكون في حاله نقاء بعيدا عن ضوضاء الحياه فربما تري شخصا انه رائعه في الحقيقه ولكن فراستك له تظهر في منامك انه شخص سيء عندها يجب ان تصدق ما رايت في احلامك لان فراستك لهذا الشخص ظهرت في وقت نقاء عقلك بعيدا عن اي مواقف جيده له توجه حكمك عليه بل ان عقلك حلل شخصيه هذا الشخص و ادرك حقيقته التي هي ليست جليه في الحقيقه... لدي قناعه ان بعض المنامات وحي وان الله يريد ان يعرفك و يوجهك من خلالها وهذا مريح جدا بالنسبه لي ولكن لا اعرف صحه هذه القناعات ولكن اريد ان اخبركم ان الاحلام وجدت كجزء من حياتنا خلقنا بها لذا فهي شيء ما حقيقي وليس تراهات ولكن يجب ان نعرف انه من الخطأ ان تحركنا.. هي فقط تلفت انتباهنا لفهم انفسنا وفهم المحيطين بنا.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق