لماذا نفترض مسبقًا أن الأبواب مغلقة

لماذا نفترض مسبقًا أن الأبواب مغلقة

sasini

sasini

بتاريخ نشرت

ذهبت على خيط الأسنان الموجود في حقيبة أخي، وقبل أن أجرب هل السّحاب مغلق أم مفتوح كان لدي افتراض مسبق أنه مغلق، وعلي فتحه.

ما حدث هو العكس، السحاب كان مفتوح، وقد قمت بإغلاقه بسبب افتراضي الذي لا أدري لماذا أفترضته أصلًا.

أعدت فتح السّحاب وأخذت علبة خيط الأسنان، حينها جلست أفكر بصدق: لماذا كان لدي افتراض مسبق أن السّحاب مغلق؟ لماذا لم أفكر بأنه كان مفتوح؟ لماذا لم أجرب في البداية لأرى ما النتيجة قبل أن أتصرف؟ لم يكن ليأخذ هذا مني وقتًا.

هل أنا أبالغ في تفكيري؟ دعونا نتأمل حياتنا قليلًا، سنجد الكثير يفترض أن الأبواب ستكون مغلقة في وجهه، مما يجعله إما يتوقف عن المحاولة بحجة الطريق الذي أمامه مسدود، أو يؤجل المحاولة ما قد يؤدي إلى ضياع الفُرص منه.

في النهاية، لن تخسر شيئًا لو أفترضتَ أن الأبواب ستكون مفتوحة، جرب على الأقل ودع النتيجة هي الحكم.

مصدر الصورة

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق