عش حياتك اللعينة كما تريد أنت لا كما يريد الآخرون

عش حياتك اللعينة كما تريد أنت لا كما يريد الآخرون

sasini

sasini

بتاريخ نشرت

ما رأيتُ في حياتي قط أسوء من شخص لا يعيش حياته!

يدرس في تخصص لم يختره، ويعمل في وظيفة لا يريدها، ويسكن في أرض يكرهها. فيعيش حياته البائسة وتمضي أيامه اليائسة، ثم يقرر الزواج على أمل تحسين أحواله. ولم يتعلم الدرس بعد، فيتزوج من امرأه لا يحبها.

فيشاء الله أن يرزق بولد، فلا يسميه، ولا يترك زوجته تسميه. لينطلق لأمه وأبيه، يسألهما ماذا اسميه؟

يكمل ساعاته في حياته، يصارع أيامه وأسابيعه، وحياته مسودة في وجهه، تزداد سوادًا يومًا بعد يوم. ثم تقابله بعد زمن.. قد شاب شعره، وساد وجهه. تسأله ماذا دهاك يا رجل؟ ليجيب وهل غير حياتي البائسة.

وكيف لا تكون بائسة، وأنت لم تفعل فيها شيئًا بإرادتك قط، تعيش حياةً غير حياتك، بقرارات غير قراراتك، فلا أنت ذُقت حُلوها، ولا استطعت الصبر على مُرها.

عش حياتك اللعينة كما تريد أنت لا كما يريد الآخرون.

الصورة من إبداع alena aenami

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق