يوم من التخطيط

يوم من التخطيط

صاروخ

صاروخ

فخر يشعر بالفخر ، بتاريخ نشرت

في الفترة الماضية وبدافع التحفيز وإيجاد حل لمشكلتي.. كنت قد شاهدت الكثير من فيديوهات التنمية البشرية والحلول الفكرية ومحاضرات التحفيز على TED وفعلا كنت أستفيد فكريا وأكتسب خبرات جديدة وتتسع دائرة معارفي وتتجدد قناعاتي الداخلية.

لكن من الجانب العملي لم يكن يحدث شيء حقاً.. خمول تام.  

لكن يوم أمس وامتدادا إلى الليلة الماضية.. حدث شيء مختلف..

قمت بحذف جميع حساباتي على الفايسبوك وتويتر رغم أني لم أكن أستخدمها كثيرا ولا حتى يوميا.. لكن لو دخلت مرة فأنا ببساطة لا أخرج بسهولة.

كما ألغيت وجودي من مواقع النشر الحر والمدونات التي كنت أشارك فيها عبثيا.. واخترت فقط الكتابة هنا لأجل كتابة يومياتي ومساعدة نفسي على الخروج من الأزمة من خلال تفريخ شحناتي السالبة هنا.  

غير أني فتحت حساب تويتر جديد قررت أن أستخدمه لتحسين مهاراتي في الكتابة باللغة الإنجليزية.. لتحضير نفسي للأهداف العظيمة التي أخطط لها..  

تابعت عدة حسابات لتعليم الأنجليزية وأخرى في مجال التخصص الذي أرغب في دراسته وأخرى تخص الجامعة التي أخطط الإلتحاق بها وبعضاً من الطلاب فيها وكذا هيئة التدريس..

ثم جلبت دفترا جديدا ودونت فيه كل أهدافي وكل أحلامي.. 

تلك الكبيرة وتلك الصغيرة .. الدائمة والمتعلقة بهذا الشهر وكذا الأسبوع ويوما بيوم..

كتبت كل شيء.. وأحضرت أقلاما ملونة من حقيبة ابني الأكبر وجعلت المخطط زاهيا.. والخريطة الذهنية أكثر وضوحا..

وقررت العزلة لفترة.. والانطلاق في التنفيذ بحول الله.

فبعدما استنفذت طاقة الأصدقاء لمساعدتي واستدنت من الجميع تقريبا.. 

صرت أميل إلى العزلة.. أولا لأني أشعر بالراحة بعيدا عن أعين الكل.. وثانيا لأني صرت أخجل من مواجهة أي أحد.. وأيضا هربا من كل الأسئلة المزعجة عن سبب طلاقي وهل تجاوزت الأمر وماذا أفعل بحياتي الآن وهل أفكر في الارتباط مجددا.. هل يزور طليقي أولاده أم لا .. هل يقوم بتأدية نفقة الأولاد.. ودوما الجواب هو لا لا وألف لا..  

هي عبارة عن لا كبيرة وعظيمة وهائلة في السمك والحجم.. وأيضا في الثقل بحيث لو سقطت على رأس أحدهم لهشمت جمجمته.  



التعليقات

  • رياض فالحي

    مشكلة فيديوهات التحفيز تعطيك شحنة قوية من الأمل غير الواقعي فبمجرد أن تصطدم بالواقع تخبو الشعلة .أحسن شيء هو مواجهة الواقع
    بالنسبة للناس لن يكفوا عن طرح الأسئلة من الأحسن التعايش معهم .و إستعمال مبدأ طنش تعش.
    الأحسن حين ترسمين مخططا أن يكون واقعيا و طويل الأمد.
    كذلك تبني قانون الإضافة البسيطة.
    أتمنى لك التوفيق و بداية حياة جديدة رائعة
    2
    • صاروخ

      نعم هذا ما لمسته من كل المحاضرات والتجارب التي يرويها أصحابها بفخر.. لن تنجز إلا بالإرادة الداخلية وقوة الاستمرار.. وكل تجربة ناجحة تنطبق فقط على من يرويها.. فكل شخصية تختلف مقوماتها وقدراتها وظروفها وبيئتها..
      أنجزت مخططا بحسب قدراتي الحالية وأحلامي التي دفنتها لسنوات.. وسأتبع نصيحتك فيما يخص قانون الإضافة البسيطة.
      المهم الآن هو أن أنطلق في التنفيذ والله المستعان.
      بارك الله فيك وجزاك كل الخير 😊
      0
      • رياض فالحي

        إنطلقي الآن بماتستطيعين , أبسط الأشياء المؤجلة مثل ترتيب المنزل و الغسيب و التخلص من الأشياء الزائدة, هناك شعور لازم بالإنجاز على المرء أن يعيشه .مثلا كل ساعة أو ساعتين إفعلي شيئا.
        مررت بحالتك سابقا لذلك لدي نفس المشاعر التي تتحدثين عنها كما أعرف إمرأة من العائلة لديها نفس وضعيتك و قد تجاوزتها بسلام . فقط قليل من الصبر و المداومة على التقدم رويدا رويدا.كذلك الإنشغال بعمل ما .لا اعرف البيئة التي تعيشين فيها لكن مثلا عندنا تعمل المرأة .
        أنا متضامن معك ولو إفتراضيا و أشجعك .ستمرين بفترات إحباط لا تسمحي لها بأن توقع بك .لكن بحول الله ستصلين لما تريدين ذلك ما كنت اقوله لقريبتي حين يشتد بها الضيق أو تشعر بالإحباط و احيانا قد تسمعين لمزا أو كلاما يسوئك فقط تجاهلي و سيمر كل شيء بسلام.
        1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق