صباحٌ مزعج..

sondos

sondos

بتاريخ نشرت

أعلم أنني تورّطت في تلك المصيبة ولا يوجد مخرجٌ منها سوى الهروب،

الهروب إلى اللامكان، بعيداً عن الأرواح البشرية،

والعُزلة عنهم جميعاً..

وأين المفرّ؟ وأنا حيثما توجّهت أراهم أمامي؟

صباح يذكّرني بكل ما هو سيء..

حتى أنّ فنجانيَ القهوة خانني ولم يكن جيّداً أبداً..

صباحٌ مزعج أصدقائي كيف يمكن تحسينه؟ 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق