اختاروا أنتم عنوانًا

Suad

Suad

بتاريخ نشرت

لنتفاجأ ..

مرحبا يا أصدقاء... غبتُ كثيرًا عن مواقع التواصل وعن الانترنت، كنت أبحث عن حل لعقدتي وخللي الفكري البسيط، هل تقاطعتم مرة بحياتكم مع ما تعتقدونه أو تريدونه ، مع أفكاركم ، معتقداتكم ، تقطاعتم لدرجة أن الطرق اختلطت عليكم ولا تعرفون أين تذهبون أو الى أين تريدون الذهاب؟ هل اختلطت عليكم طرق المشاعر ، الأفكار؟ 

هل تتذكرون كتلة النبات الجاف التي تدور في مشهد الفراغ بين البطلين كأنها في الصحراء! أشعر أن رأسي مليء من هذه الكتل الآن... أنا ضائعة لا أعلم من أين أبدأ أو من أين أنتهي ، هل أنهي عاداتي القديمة لانتظار الجديد أم علي أن أكون صبورة على عاداتي القديمة وأتغير تدريجيا؟ ولماذا التغيير؟ لماذا يجب أن أحلم أقصى من الغد؟ نحن محظوظون أصلا إذا تقدمنا للغد... هل تخيلتم يوما أن يعيد يومكم هذا نفسه؟ نفس التوقيت من الصباح ، ذات فنجان القهوة، ذات الكلام، ذات التافه نفسه... ما الحل؟ لا أعلم .... 

أريد أن أكون شخصا يعلم القليل عن كل شيء ، ويعلم الكثير عن شيء ما ... لا أريد أن أكون، بل أنا كذلك... رأسي مليء بالمقالات والصفحات والكلمات والمشاريع والأماني والمعرفة ولكنه ليس مليء بالارادة والقدرة ... أنا داء نفسي ولا يوجد رادع لي غيري ... أنا لا أتخبط بماء نظيف تستطيعون رؤية البلاط الازرق من خلاله ....أنا أتخبط في ماء موحل شديد العكورة لا أستطيع تمييز وجهي فلا يوجد انعكاس هنا... لا يوجد شيء يمنعني من البدء فيما أريده الان أو غدا ولكن نفسي أمارة بالسوء تنتظر شيئا ما ولا أعلم ما هو أو من هو .... أخوض البداية ولكن لا أتخطاها أبدا ... 

قرأت مؤخرا كتاب "شيفرة بلال" .... لقد توفي! 

لا أستطيع البكاء ... لا أستطيع فعل شيء ... أنا أبتسم ... لم لا! 

أخذت مني ٢٠١٨ الكثير ... أحلام، أناس، ثقة... اخترت العناد عنوانا ل 2019 ... 

التعليقات

  • نيزك

    لنتفاجئ!مفاجأة سعييدة فرحت لرؤية تدوينة لسعاد😃!

    تشابيهك بليغة..
    الحيرة أمر صعب حقا، والتفكير بكثرة مرهق،
    أرجو أن تأتي تلك اللحظة التي تهتدين فيها لأجوبة حاسمة، لحظة الوصول بعد بحث طويل:)
    ما لنا غير الله ليدلّنا إذا تُهنا..
    1
  • ستر

    منذ قليل شاهدت نصف فيلم still alice و تذكرت بمجرد بداية الدقائق الاولى انني يوما ما حملت رواية بذات الاسم و ان البطلة ستعاني من هذا الامر و النهاية ستكون هكذا.... لم اكمل االفيلم لانني اعلم النهاية قبل ..اعلم حتى دون اطلاع على بضع اسطر من الرواية....لكن ...هي فقط دافع ..وجدتها دافع لاركز اكثر على شعاري - عش اللحظة-... نفسي اعاني من تخبطك...من كثرة الغلة و قليل الطحين..
    من كثرة التمني التطلع التامل..السعي الوهمي...الكثير بتشبع الاسفنج و ثقل السحب...لكن المكان الواحد...ذات الامر يتكرر..تتمني ...تسعدي...تستيقظي من حلم سعيد...اه مازلت في ذات الجلسة... كان مجرد حلم يقظة... يا للتعاسة....ستبقين تتساءلين طويلا ما القيد الذي يمنعني...ستجدين اسبابا عدة... و الدواء...اخبرك امرا...امر انا فشلت به و ادعو نجاحك به... اول خطوة... الله...تعرفي عليه و اعيديه لحياتك...لا داعي لان تكوني نسخة من فتاة مؤمنة تماما تكرر كلام الله و ما شابه فهناك الاف الاشخاص كذلك لكن قلوبهم فارغة....اريد منك...ان تتعرفي على الله...ابحثي عنه...هو موجود لكن عليك رؤيته...ابحثي عن النافذة المناسبة لك... ستعرفين حينها اين مستقرك لتفتحي بابه...بعدها حياتك ستترتب و كل شيء سيتضح...و ايضا قللي من كمية الامنية...عيشي اللحظة....و تذكري لا يهم حجم ما حققته بل قيمته...ان تزرعي بسمة بزهرة له ذات قيمة علاج قدم مصابة...اسفة على الدخول ..اردت فقط اخطارك ربما بما اريده بشدة علك انت من يفلح به....عله يكون نورك انت... حتى يصل قطاري و الحقك بجد. دمت نورا
    2
    • Suad

      شكرًا لكِ كثيرًا ... أسعدتِ قلبي، ان شاء الله أخرج من التيه قريبًا . وأتمنى لكِ كل السعادة .💙
      1
      • ستر

        اسعدك الله دوما ...تفضلي هذا الفيديو.. اتمنى ان يروقك ... و ادعو لك بالنجاح و الاستقرار
        youtube.com
        1
  • Afnan talaat

    العفو انا ايضا مثلك 👯💜اشعر بك
    0
  • Afnan talaat

    العفو انا ايضا مثلك 👯💜اشعر بك
    0
  • Afnan talaat

    معرفش انتَ بنت ولا ولد انا كمان عندي حجات كتير بس الحمد لله بدات وعرفت اعمل حاجه كنت متردده فيها نقصني حجات كتير بس بدات بتشجيع نفسي انا هنا قررت اساعدكَ او اساعدكِ مش عارفه اسلوبك في الكتابه جميل دائما خلي معاك او مع معاكي نوته سجل او سجلي كل فكره تاتي في مخيلتت في الليل صنفها ستجد اشياء جميله واشياء لا تصلح ونزل هنا وانا سوف اشجعك حسنا 👍💪💪
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق