عزيزي السيد ماكس ...

Suad

Suad

بتاريخ نشرت

اليوم كان ثقيلًا ومرهقًا إلى حد كبير، لم يكن هناك وقت لأفعل ما يجب علي فعله. أشعر كل يوم بازدياد الضغط على عقلي وقلبي، وأبقى اتسائل هل الحياة تستحق كل هذا التفكير والضغط؟ هل كل هذا يستحق؟ أليس الجميع، والحياة أيضًا نهايتها الموت؟ هل فعليًا كوننا مشغولين ومضغوطين من ناحية الوقت أمر فعلي؟ أم هو مجرد وهم، عقبة وضعناها أمام أنفسنا لكي لا نأخذ الخطوة التالية؟ 

انظر إلى الامر من وجهة نظري، إذا قمنا بمهامنا وانهيناها لمجرد أنها مهمة يجب أن نفعلها بدون النظر إلى الوقت، هل سيختلف الامر من ناحية الشعور بالضغط؟ أي أن نستكفي بهذه المهمة لحين أن ننهيها. ومن ثم ننتقل إلى المهمة التالية فالتالية إلى أن نصل إلى حيث نريد... دون الإنتباه إلى الوقت.هل من الممكن النجاح بذلك؟ سأقوم بتجربتها وأعود إليك بالإجابة لاحقًا.  

هل فهمت ما أقصده يا عزيزي ماكس! يا للعجب من الناس في هذا الوقت حتى حينما يكونون في فراغ مع انفسهم يكونو مضغوطين من ناحية الوقت وأن عليهم أشياء يجب أن يفعلوها... لو كان بمقدورنا العيش ببساطة، أن نمشي وليس أن نركض، أن نعيش كل يوم دون التفكير بالغد. دون ان نكون قلقين من ضغط الغد... إن اليوم لم ينتهي بعد، والحياة لم تنتهي بعد. 

صديقي ماكس أتمنى أن تتنفس في هذه الحياة الخانقة بكل بطئ وعمق وأن تشعر باللحظة كما هي وليس كما يريد عقلك. 

صديقتك المخلصة دائمًا 

س . م 

ملاحظة: أكتب إليك هنا اليوم كون الرسائل الورقية لم يعد لها وجود، وأعلم أن الرسائل هنا لن تضيع أبدًا وهي في الطريق إليك. أتمنى أن تستمتع بكتاباتك هنا. سأكتب إليك دائمًا وأبدًا. 


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق