يوميتي (8)

يوميتي (8)

Suad

Suad

استمتاع تشعر بالاستمتاع، بتاريخ نشرت

لقد مضى وقت طويل ... حسنًا كانت أسابيع مجنونة... 

الأفضل في ذلك تعرفت على أغاني وموسيقى وفرق ... سافرت... وتجولت مشيًا على الأقدام ... تحدث إلي جاكسون براون ... وقرأت كتابًا كنت سأقره "عندما يحين الوقت المناسب"... تعرفت على نفسي أكثر وشتمتها أكثر ... حضرت مناسبة احتفالية عرس فلسطيني من العادات الفلسطينية القديمة، نعم استمتعت جدًا لكن لم اقل ذلك لأحد حتى لا افقد كآبة شخصيتي نحو هذه العادات ههه ... أمشي خطوات بطئية جدًا نحو هدفي، لكني على الأقل أخطوا إليه أليس كذلك؟ ... علمت بوفاة Avicii في شهر أبريل هذا العام، وهي حالة أخرى تعرفت عليها أقدمت على الإنتحار نتيجة لأفكار استوطنت العقل... ما زالت أفكاري تتجمع نحو نقطة معينة ترفعني واخرى تهبط بي إلى أسفل السافلين .... حالتي العاطفية غير متزنة ... وحالتي النفسية على غرابتها إلا أنها بخير ... حاليًا ... ما زلت لم أتوصل إلى تلك الفكرة الموجودة في تلك النقطة اللامحسوسة في عقلي والتي تنادي من بعيد ويصلني فقط ترددات موجات صوتها .... ااه نعم أنهيت مادة تحليل البيانات على منصة رواق ونجحت، 61% نعم سيئة ولكن بالنسبة لي ممتازة فلست صديقة للتكنولوجيا والبرامج... 

على غرابة الأمر أنا أستمتع بالفوضى حاليًا ... 


إلى يا من قرأت يوميتي انت مميز، أنت عبقري،أنت غريب الأطوار، وأنا أحبك. اتمنى لك نومًا سعيدًا...

لا تنسى أبدًا أنك مميز ... 


التعليقات

  • Qusay Mnaf

    نحن سجناء افكارنا يجب علينا التخلص من رواسب التفكير القديمه والانطلاق نحو الحياة بروح الامل والسعادة
    مقالتك رائعة
    واتمني لكي التوفيق
    1
  • خديجة

    أظنك تعلمين ما هي النقطة البعيدة اللاملموسة ,دوما ما تلمحين لها أو تذكرينها في يومياتك ,وكأنك تنتظرين شيئا ما إما يدفعك إليها أو يبعدك عنها,وتتباطئين خوفا من المجهول,هل أنا محقة.
    أعجبتي الملاحظة الأخيرة ,شكرا.
    2
    • Suad

      شكرا لكِ على ملاحظتك ولكن صدقا لا أعرف ما هيي هذه الفكرة ولكن كما يقول الغربيون I feel it in my bones، أعلم انها موجودة ومتأكدة انها قصة حياتي القادمة ولكن لم أتعرف عليها بعد ... 💙
      1
  • عبدالله

    كوني بخير..
    1
  • نيزك

    أجل! الاقتراب ببطء نحو الهدف افضل من التوقف تماما⭐
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق