التسويق بالمحتوى: 3 خطوات لبناء آلة تدوين لتوليد مبيعات مستمرة

الكاتب البسيط

الكاتب البسيط

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

الكلام كثير جدًا حول التسويق بالمحتوى وأهميته وضرورة استخدامه كشركة او جهة لديها تواجد على الإنترنت، كمية المعلومات الرهيبة عن الموضوع قد تشوش عليك وتشتت تركيزك وتجعلك غير قادر على تحديد نقطة البداية.

دائما إبدأ بالأساسيات وتحديدا ابسط الامور، من خلال هذا المقال ساحاول ان اساعدك على تحديد نقطة البداية التي ستساعدك على بناء مدونة ترتكز على إفادة شريحتك المستهدفة أولاً ثم بيع منتجك/خدمتك ثانيا.

لا تكتب فقط من اجل تحديث تلك الصفحة الموجودة على موقعك الالكتروني المسماة "مدونة"، يجب أن تكون لديك خطة واضحة لما تريد الوصول له من خلال محتواك ولكي تفعل ذلك عليك بفهم شريحتك المستهدفة.

الخطولة الأولى: حدد جمهورك المستهدف بدقة شديدة

لعلك سمعت هذه النصحية مئة مرة وصدقني ستسمعها كثيرا والسبب أن جل المدونات تعاني من قلة في المبيعات والمردودية بل وان بعض الشركات توقفت عن استخدام التدوين كوسيلة لاستخدام مفعول التسويق بالمحتوى.

السبب؟

لا يوجد فهم بالشريحة المستهدفة، دعني أعطيك خطة بسيطة لكي تتعرف على من تكتب له ومن تحاول أن تبيعه منتجك.

ابدأ بالبحث عن كلمات مفتاحية لها علاقة وثيقة بمجال منتجك، ثم اسبر أغوارها وحدد كلمات تتسم بالمعايير التالية:

  •  يبحث عنها 1000 شخص شهريا
  •  الباحث عنها يعاني من مشكلة
  •  المحتوى الموجود عنها على محرك البحث جوجل ليس قويا بما فيه الكافية

دون تلك الكلمات في ملف Excel او على spreadsheet.

حاول ان تجد 10 منتديات على الاقل او مجموعات فيسبوكية لها علاقة بمجال منتجك ولديك إحساس بان معظم اعضاءها قد يشترون منتجك، انضم لتلك المجموعات وسجل اكثر الاسئلة التي تلاحظ طرحها باكثر من طريقة ولكنها تصب في مشكلة واحدة.

الآن لديك طريقتين لتحديد مبدئي لجمهورك المستهدف، المطلوب الآن هو كتابة محتوى سيذهل هذا الجمهور ويجعله يرتاد مدونتك كلما احتاج معلومات حول المشكلة التي ساعدته في علاجها.

الخطوى الثانية: اختر  نوع المحتوى الذي يتناسب مع جمهور مدونتك

في بداية الأمر حاول ان تكتب مقالات متنوعة وبطول متنوع ولاحظ أيها يحصل على اكبر كم من الزيارات والمشاركات على مواقع التواصل الإجتماعي، هذا يجب ان يعطيك فكرة عن نوع المحتوى المناسب، ولكي لا تبدأ وحدك، اليك بعض الاقتراحات:

  • التدوينات القصيرة (500-600 كلمة)
  • المقالات متوسطة الطول (800-1200 كلمة)
  • الدلائل (2000 كلمة الى فوق)

لكن الاهم حافظ على جودة المحتوى الذي تكتب، تذكر هدفنا بناء مدونة صلبة وقوية وهذا يجب ان يكون اساسه الجودة لا الكم، لا تتسرع، اكتب محتوى قوي او وظف كتاب محتوى مستقلين ليقوموا بذلك.

جرب دائما ودون الارقام التي تحصلت عليها وابني عليها خطة مرنة لمضافعة جهودك التسويقية.

الخطوة الثالثة: ابني خطة تسويق مرنة لتسويق محتوى مدونتك

أي خطة تسويق بالمحتوى ناجحة تتكون من ثلاثة أسس:

  1. من هو جهمورك المستهدف
  2. بماذا ستساعده
  3. وماهو الهدف النهائي


دعنا نأخل مثال سريع:

الشركة: Hootsuite (إن كنت لاتعرف هوت سويت فهي اداة لجدولة المنشورات على مواقع التواصل الإجتماعي بشكل أتوماتكي ويسير).

  1. الجهمور المستهدف: مختص التسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي
  2. كيف تساعده الأداة: كسب الوقت والمال من خلال جدولة المنشورات ونشرها على حساباته الإجتماعية ومتابعة الإحصائية في مكان واحد
  3. الهدف النهائي: بناء خطة تسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي في مكان واحد وبضغطة زر!

العملية سهلة ولكن التنفيذ يحتاج الى خطة لقياس الجهود، اليك حالتين:

  • نشر مقالين أسبوعيا أي 8 مقالات شهريا
  • نشر 5 مقالات أسبوعيا أي 20 مقالا شهريا

لا يهم كم مقالا ستنشر مايهم هو جودته وان يكون هناك هداف واضح لكل مقال، هل تريد تثقيف جهمورك او بيعه منتجك او مزج الاثنين مع بعض؟

يجب ان تدع جمهورك يعرف بان لديك منتج تبيعه، لذا تحلى بالاستمرارية، فالتسويق بالمحتوى عامة والتدوين خاصة يحتاج للإستمرارية ويقول الخبراء ان التسويق بالمحتوى قد يستغرق مابين 18 شهرا الى سنة لكي تبدا تحصل على عائد من الاستثمار.

الخلاصة

تلخيصا لما سبق، حدد شريحتك المستهدفة، ثم اكتب لتتعرف على اي نوع من المحتوى يناسبها وابني على ذلك خطة تسويق مرنة تخدم جهودك وتنظم لك العملية لتقيس اهدافك التسويقية.


شاركني بالتعليقات، هل سبق ان طبقت خطة تسويق بالمحتوى من قبل؟ كيف كانت النتائج؟ هل لديك اي اضافات لهذه الحكاية الفقيرة؟

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق