حقيقة المشكلة ليست في اللغة

يونس بن عمارة

يونس بن عمارة

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

حقيقة المشكلة ليست في اللغة ابدا المشكلة فينا. شخصيا لا املك اي مشكلة مع اي لغة او لهجة لو قرأت مثلا نشوار المحاضرة لرايته يستعمل العامية ومنذ قديم الزمان كتب التراث مليئة بالاخطاء لدرجة يتعذر تصحيحها تابعي جليل يروي حديثا عن عمر الفاروق ويقول وكنت رجلا عربيا لكني لا اعرف ما عرق القربة ما هي بينما عمر نفسه يقول لاادري ما ضيزى.

ابن عمر يقول لجاريته كلمة اجنبية تعني حسن وهي قالون قالها ايضا علي كرم الله وجهه ويقول النبي عليه السلام “يا أهل الخندق إن جابرا قد صنع سورا، فحي هلا بكم” والسور هو المأدبة بالفارسية ومخاطبته الجمهور بما يفهم يدل ان العربية تقبل وتتوسع في اللغات بلا اي مشكلة ابدا (الخندق ايضا ليست عربية ويقول انستاس انها يونانية فيما اذكر). كما ان سيدنا علي يكتب علي بن أبو طالب مع انه معروف ان الصحيح ان تكتب بن أبي طالب وهذه حيرت اصحاب العقول المغلقة -بعد قرون- لكن من فقه وعلم يرى انها صحيحة تماما (وشرحها يطول وهي موثوقة وموجودة).

من مقالي قبل أن تنوح على اللغة العربية: لماذا لا تقوم ببعض البحث؟

التعليقات

  • علي

    خارج الموضوع
    أريد أن أسألك لماذا لا تكتب الهمزة مثلا (اي ، ان ، ابدا ....) بدلا من (أي ، أن ، أبدا ....)
    لا أدعي أني جيد في اللغة العربية فمستواي ضعيف حقا ، لكن لاحظت أنك تكتب هكذا منذ مدة (فأنا أقرأ كل ما تنشره على النت تقريبا) ، فهل هناك سبب أو قاعدة وراء هذا ؟؟
    1
    • يونس بن عمارة

      اولا اشكرك لقرائتك وانوه إلى اني حدثت المقال في مدونتي بمعلومات ستسرك وتعجبك ان شاء الله.
      بخصوص الهمزات القضية قضية سرعة كتابة احيانا اعيد نشر مقالاتي في كتب واقوم بمراجعتها لغويا لكن في الانترنت والمدونة لو لم انشر الان (مفروض أنشر الآن) لن انشرها وساكسل في تصحيحها .. :) هذا كل شيء القضية الاهتمام بالفائدة في وقت لاحق يمكنني ايجاد وقت والتصحيح او توظيف احدهم لفعل ذلك.
      1
      • علي

        قرأت التحديث للتو فعلا معلومات قيمة ، مشكور جدا
        و شكرا أيضا على الإجابة .
        1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق