إدارة الهدر من شأنها تحسين أداء الاقتصادات الناشئة (جلود الكباش = 22 مليون دولار في الخزينة)

إدارة الهدر من شأنها تحسين أداء الاقتصادات الناشئة (جلود الكباش = 22 مليون دولار في الخزينة)

يونس بن عمارة

يونس بن عمارة

استمتاع يشعر بالاستمتاع، بتاريخ نشرت

لدي عادة الاستماع إلى الاذاعة، والصوتيات ككل تشهد الان اقبالا واستخداما كبيرا وهذا مبشر بخير ويعتبر الصوت قطاعا مهما للاستثمار والانتاج ككل. لكن هذا ليس موضوعنا.

الموضوع هو اني سمعت عن مبادرة حكومية جزائرية تقضي بالاستفادة من جلود الكباش بعد ذبحها والتضحية بها. قدر الخبراء (مع اني لا اعرف من هم لكن يردون كثيرا في العديد من الاماكن) ان هذه الجلود المهدرة سنويا عددها 4.5 مليون جلد وهي ثروة قدرها الخبراء (مجددا) ب 22 مليون دولار.

جاءت الحكومة بالوزارة (لا ادري اي وزارة بالضبط) ونقابة النسيج او صانعي النسيج وشركات النظافة (لوضع حاويات خاصة بجمع الجلود) وقالت اننا سنطلق التجربة مبدئيا في العاصمة والمدن الكبرى كي نرى مدى فعاليتها لان هذا الهدر ليس جيدا وهو ثروة ملقاة هكذا دون استغلال.

فكرت في الأمر فوجدت انها مبادرة طيبة بالفعل مع انه من الواضح ستواجه سوء التنظيم ومشاكل ادارية (لان تحضيرها تم بسرعة ولم يتم تحضيرها قبل اشهر مع دراسة جيدة) لكنها تبقى تنويها بان هناك الكثير من الهدر في اقتصادنا الحالي بحيث ان منعه فقط (دون ضح اي استثمارات) من شانه توليد عائدات ضخمة للحكومة والمواطنين.

ادعو المقاولين (او رواد الاعمال بلغة المشرق) الجزائريين الى تامل القطاعات التي يحدث فيها الهدر  ومن ثم تحويله الى ذهب وعائدات مجزيه تنفع الامة والناس.

وبالله التوفيق.

التعليقات

  • ربى

    قراءة هذا جعلني أتسائل أين يذهبون بالجلود في الوقت الحالي..قبل بضعة سنوات كانت تنظف و تستخدم في البيت كسجادة صغيرة تسمى جاعد على ما اظن، و لكني لم أشاهدها في البيوت الحديثة فهذا أمر تراثي.
    1
    • يونس بن عمارة

      بالضبط في المناطق الحضرية المزدحمة في الشمال إما يعطونها لمحترفي النسيج (الذين قلوا ودمرهم الصينيون وقرب افلاس الشركة الوطنية للنسيج هنا) واما يرمونها في القمامة للاسف ومن هنا انتبهت الحكومة والجهات الفاعلة الى الحجم المهول لهذه المادة النافعة المهدرة. نبهني الاخوة هنا الى ان الجنوب الجزائري لا زال يستفيد منها وان بشكل غير كامل لذلك بدل تصديرها يمكن اعادة تدويرها داخليا.
      1
  • معاذ السيد

    هنا الجلود تعد ثروة قومية😂، الكل يجري ورائها، وأعتقد ان كل شيئ في الذبيحة هنا يستغلوه، حتى الذيل والأذن.
    1
  • طارق ناصر

    عادة ما نستعمل الجلود كزربية إضافية، وأحيانا نتصدق بها للمحتاجين. كل شيء يمكن استغلاله ولو من أجل منفعة الآخرين.
    2
    • يونس بن عمارة

      صحيح الجنوب لا يهدر كثيرا في هذا الموضوع لكن على اية حال يبقى هناك نسبة من الهدر لا بد من استغلالها بشكل مثالي.
      1
  • HD ahmed

    تباً الجلود يتم هدرها؟
    لدينا توجد مجموعات كثيرة تسعى للحصول عليها ، بداية بالجزار حتى الجمعيات الأهلية
    2
    • يونس بن عمارة

      المشكلة لدينا متجذرة في مدن الشمال حين المكان ضيق جدا لدى المواطنين وفي العادة لا يقومون باي نشاط (افعلها) بنفسك كما نفعل في الجنوب والاماكن العربية الفسيحة نوعا ما
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق