أحياناً قول “لا” هو الذي سيميزك من بين المنافسين

أحياناً قول “لا” هو الذي سيميزك من بين المنافسين

يونس بن عمارة

يونس بن عمارة

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

مترجم من النشرة البريدية، Nishi، عدد 03‏/09‏/2018 التي يعدها Miguel Ferreira:

عندما أسس ديفيد أبّوت وبيتر ميد وأدريان فيكرز وكالة “إيه إم في” (هي الحروف الأولى من أسمائهم) الإعلانية قبل 40 سنة خلت، أعلنوا بوضوح أن شركتهم لن تتعامل أبداً مع شركات صناعة التبغ وبيعه.

وقد أعلنوا عن ذلك في عصرٍ كانت الشركات الإعلانية الأخرى تجني فيه مبالغ طائلة من الأموال بالعمل في قطاع التبغ ومنتجاته. ولذلك رأى بعض الناس هذه الخطوة قراراً متهوراً وسيئاً. لأن “المبدأ لا يعد مبدأ حتى يكلّفك بعض المال” كما قال بيل برنباخ ذات مرة.

لكن لحسن الحظ أثمر رفض شركة “إيه إم في” لأي تعاون أو تعامل مع شركات التبغ في نهاية المطاف ربحها لعميل جديد وقوي أوائل الثمانينات. يتمثل هذا العميل في وحدة مكافحة التدخين التابعة لهيئة التعليم الصحي (معلومة إضافية: أصبحت هيئة التعليم الصحي عميلاً دائماً للوكالة الإعلانية “إيه إم في” لأكثر من عشرة سنوات).

وفي حين نجد أن معظم الوكالات الإعلانية انساقت وراء الإغراء المادي وقالت “نعم” لكل نوع من التجارات والشركات، كان قول شركة “إيه إم في”: “لا”، لشركات التبغ ومنتجاته علامة فارقة ميّزت هذه الوكالة الإعلانية عن منافسيها. وهذا ما يمثل درساً تجارياً قيماً يمكنك الاستفادة منه.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق