عن الحظ

عن الحظ

يونس بن عمارة

يونس بن عمارة

بتاريخ نشرت

سيقول احدهم ساخرا ان اموره تمشيء ببطء عكس سائر الناس وان النحس نصب اعلامه وسيركه ومهرجيه في ارضه منذ القدم وان زهره (حظه =HAZARD ) لا يوجد أو ربما هو نائم تحت شجرة يشخر ..الجواب هو ان ملاحظة الامور تسبب بطئها هذا معروف، الحل في عدم الاهتمام الزائد لها أو التفكير بامر اخر ..ان لم تستطع فعل ذلك ابدا ..سيعذبك هذا الامر لذا فتعويد نفسك على اللامبالاة في محلها ووقتها شيء جيد ."كن لا مباليا "هو سر الكثير جدا من الامور .لذا فانت ترى حتى اللامبالاة (التي سيراها البعض هو شعار للأناس الرخويين والعاطلين و عشاق الكسل) ..هي حل لبعض الامور وانه لا يوجد شيء لا فائدة منه .فما دام مخلوقا فله فائدة ما والامر ليس كذلك فحسب بل ان (الفائدة) موجودة في كل شيء من الاشياء لكون (كل الاشياء) موجودة في "كل شيء " ..

الآن السؤال مادمتم اهتممتم بالاسئلة اعطوني مثالا على ان (كل شيء ) مندمج في (شيء ) ما ..

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق