مثقفون يبنون جسرا للتوفيق بين العربية وروافدها المحلية

مثقفون يبنون جسرا للتوفيق بين العربية وروافدها المحلية

يونس بن عمارة

يونس بن عمارة

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

مشاركتي في المقال الصحفي الذي أعده الأستاذ مصطفى عبيد لصحيفة العرب بعنوان 

مثقفون يبنون جسرا للتوفيق بين العربية وروافدها المحلية


 


التعليقات

  • Suad

    مقال جميل جدًا، "وذهب الرافضون لاستخدام العامية في الحوارات، إلى أن الفصحى مُهددة بالانقراض نتيجة الإغراق في اللهجات المحلية، لأن اللجوء إليها يمثل نوعا من الاستسهال، خاصة أن الفصحى قادرة على إحداث المعايشة بين النص والواقع، وتلك هي الموهبة الحقيقية." بالنسبة لي لا أتخيل أن أقرأ عملًا أدبيًا بلهجة عامية... ولا انتقص من لهجاتنا ولكن اللغة العربية الفصحى لها مكانة خاصة في الأدب وللكتابة وللقراءة، إن شعور القراءة باللغة الفصحى لا يوصف، تكون فخورًا بالكاتب وبالعمل وبالمترجم وبك أنت كونك تقرأ هذه اللغة ... لست ضد الفريق الآخر. شكرًا لك سيد يونس. :)
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق