لا عليك

لا عليك

يسرا

يسرا

بتاريخ نشرت


ستكتشف بعد إن كنت تريد شيئا ما بشدة ،أنك لا تريد الصراع الذي تخوضه من أجل ذلك الشيء،وكأنك وقعت في حب صورتك النهائية، لكنك لم تضع في الحسبان حب ذلك الصراع

لا عليك

فلتخفف عنك أحمالك التي طالما أرهقتك ، فلتذهب إلى جحيم دون عودة .

ولا تبالي

ذكراك لكل ألم أصابك حين خلدت عيناك إلى النوم فلم تقاوما ،بل رفعتا الراية البيضاء

في خطي الإذعان دون أدني مقاومة.

ولا تهرب

 من تلك الآلام ،فأعظم الرجال على وجه البسيطة هم أكثرهم مرورا وحبا وتجاوبا لها ،فلا تتخاذل أبدا في إدراكها دون نقص ،ولا تتهاون في معايشتها وحبها دون ملل ،فالآلام تصنع الرجال

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق