YUKI

YUKI

بتاريخ نشرت

يالهي .. 

كيف كان شعورك عندما كنت تخبرهم ولا يصدقونك ؟ 

عندما كنت تشرح لهم أنك تتألم ولا يستمعون إليك ؟! لم يشعروا بك أبدا .. ! 

وخانتك كلماتك فلم تستطع فعل شيء لنفسك !!

تُحارب وحدك كل يوم .. 

تعاني لوحدك .. وتتألم بمفردك .. !

كيف تتحمل هذا ؟! 

أما تعبت ؟! ألم يصبك الإرهاق بعد ؟

ألست تحتاج إلى أحد يسمعك ؟ يفهمك ويحتويك ؟!

كيف أخفيت أمر حزنك وتعبك وإرهاقك كل هذا الوقت ..!

كيف لم يشعروا بك ؟

هل كنت وحيداً طوال هذا الوقت ..!

كيف كنت تبتسم رغم كل هذا ؟ تتحامل على نفسك وتجبرها على الاستمرار .. 

ترغمها على العيش وإكمال هذا الطريق .. رغم أنك تتمزق في كل ثانية وفي كل نفس تتنفسه ..!

كيف سمحت لنفسك أن تعذب عقلك وقلبك بهذا الشكل المخيف .!

ارحم نفسك قليلاً وألق هذا العبء من على كتفيك .. دع شخصاً آخر يشاركك هذا الحمل ..! دعه يحمل عنك أثقالك .. همومك وأحزانك ..

ألم نُخلق لهذا ؟ ألم نُخلق ليعين بعضنا بعضاً ..!!

ألم نُخلق لنتحمل ونعيش ونعاني مع بعضنا البعض .. !

كفى عناداً أرجوك ... فقط بُح بما في داخلك .. دع قلبك يستريح للحظة .. 

خذ نفساً عميق وابدأ كلامك .. ابكِ اصرخ ودع تلك المعاناة تخرج للملأ.. 

ليس ذنبك أنك تعبت ولم يعد بمقدورك الاحتمال ..!

لا تهتم بردود أفعالهم أنا موقنة أنك في يوم ما ستجد من يفهمك حتى من غير أن تتكلم .. 

لكن إلى أن يحين ذلك الوقت لا تدع قلبك يعاني !! ارحمه وأفصح عما يعتريه .. 

كن بلسماً لنفسك .. 

ستجد يوماً يداً دافئة جداً تربت على قلبك فتمنحك الحياة ..

ستجد قلباً يفهم .. وعينين حانيتين تفهمان كل إرهاقك ويأسك .. 

ستجد عقلاً يوافق عقلك .. 

ستجد شخصاً لا تحتاج أن تبتسم زوراً في حضرته ..! 

لن تحتاج أن تبتسم وفي عينك آلاف الدموع وفي صدرك مئات الصرخات ..!

ستمسك يديه وسيزول كل شيء .. سيذهب كل حزنك وسيحل مكانه حب ذلك الشخص لك .. 

سيحبك وسيحترمك ولن يملّ منك أبداً .. صدقني لن يملّ منك ..

أنا آسفة .. أأسف لك بالنيابة عن كل الناس ..

أعتذر منك عن قسوتهم عليك .. 

أعتذر عن كل ما جعلك قلبك تقاسيه .. 

آسفة لأجلك .. آسفة لعدم تواجدي معك ومواساتك .. 

علَّ أسفي يُخفف عنك بعضاً مما تحسُّ به ..❤


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق