:heart::seedling: ...

❤🌱 ...

YUKI

YUKI

بتاريخ نشرت

يعتقد البعض أن الحزن يختفي رويداً رويداً مع الوقت حتى يزول تماماً .. 

الذين يؤمنون بهذه العبارات ما هم إلا مخادعين حاولوا التأقلم على الحزن لا أكثر ... الحزن لا يختفي !.. آثار الحزن لا يداويها النجاح .. لا يداويها حب جديد ..لا يداويها أي شيء ..!

الحقيقة أننا نكبر فننضج فنتعلم كيف نخفي أحزاننا .. كيف نتمالك نفسنا  أمام المواقف الصعبة .. نتعلم كيف نواصل الحياة وجزء منّا مفقود .. جزء منّا لا وجود له ! النضوج وحده ما يعلمنا كيف نخفي هشاشة قلوبنا .. كيف نظهر أقوياء حتى في أشد اللحظات التي ينبغي علينا السقوط بها والاعتراف بالهزيمة ..

النضوج يعلمنا كيف نخفي احتياجاتنا وهشاشتنا حتى ونحن في أشد احتياجنا لمن يخبرنا أن كل شيء سيكون على ما يرام ..

النضوج يعلمنا أن نسمع عن أوجاع الآخرين ولا ندع فرصة لأحد لسماع أوجاعنا رغم احتياجنا لشخص ولو حتى مُختل ليسمعنا ويسخر من كلماتنا ..

إنها لمهارة أن نطمئن الناس ونحن نرتجف .. نشد بأزرهم ونحن نسقط ونسقط مرة تلو الأخرى دون راحة ودون بر أمان  ..

لكن .. أصبحنا نحزن بسهولة شديدة وأصبح الناس يروننا حساسين وتافهين ومملين .. والحق معهم .. وذلك لأننا لم نعالج حزننا الأول بطريقة صحيحة ..! كمن عالج كسراً في جسمه ولكن على يد ممرض ..! 

الحزن لا ينتهي إنما نحن من نتأقلم ونعتاد عليه ..الحزن لا يختفي إنما نحن من نتعلم كيف نخفيه عن أعين الجميع لنحتفظ به في أعماقنا حتى لا يشعر به أحد غيرنا .. !

أصبحت معظم أحاديثنا عن الحزن والاكتئاب والملل .. 

الناس لا تحبّ هذا .. يحبون الإنسان المرح المبتسم والمتفائل .. 

لا يحبون من لديه عيوب .. يريدون إنساناً متكاملاً .. 

لا يريدون مساعدة روح أحد ..! تكفيهم أوجاعهم ومشاكلهم .. 

حسناً لا أطلب تفهماً ولا أطلب مراعاة أو حبّاً .. إنما أرجو أن تكون لي حريّة التعبير عن أحزاني حتى وإن كانت سخيفة في نظر الجميع .. 

أريد أن أكون عاطفية دون أن يسخر أحد من عاطفتي .. !

أريد أن أكون دراميّة في كتابتي .. وهذا ليس عيب .. فلماذا تجعلونه هكذا ؟ 

أريد أن أكتب ولا تُذمَّ كتاباتي .. لأنها ليست مجرّد كتابات ..! هي أحساسي وكلّ شعوري .. ! 

كنت أكره الكتابة لهذه الأسباب .. أكرهها بشدّة .. 

لكنني لم أعد أستطيع الاحتمال .. فليسخر من يشاء منّي .. فأنا أريد أن أُطلق العنان لنفسي على الأقل هنا في يومي !!

أريد أن يكون جانبي الدرامي والعاطفي والسخيف والتافه والضعيف هنا .. وباقي جوانبي أُبقيها لحياتي الواقعيّة ...! 

ألا يحقُّ لي ؟؟!

التعليقات

  • مجتبى

    كلما انتابني موجة حزن تذكرت هذا الإقتباس :
    "أقسى ما في حزنك أنّ كل هذا الكون لا يعتني به، أنّ الوقت لا يلتفت إليه.
    ساعات عمرك لم تفكّر يوماً في التّريث حالما تنتهي منه، فوضى الشوارع لم تصمت دقيقة احتراماً له، واجباتك لم تتنازل أبداً عن حق إتمامها، وتلك الفضاءات الرحبة لم تضق تأسياً بحال صدرك.
    هكذا يقول لك حزنك إنهض، فيما يستريح هو على كتفيك "
    ليس لك إلا نفسك وربك.
    1
  • النورس الأسود

    السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته. .
    دعيني أولاً أشيدُ بتلكَ العباراتِ الرّصينةِ التي ما انفككتُ أعيد قراءتها مرّاتٍ كثيراتٍ، مملوءةٌ بالألمِ، والحزنِ، والتأمّلِ، والأمل. .
    أولاً YUKI .. لا تسمحي لبشريٍّ أن يُفسدَ مِساحتكِ في هذا الموقع، قد أفسدُ البشرُ من حياتنا الكثيرَ، فلا تسمحي لإنسانٍ أن يقولَ لكِ: (كفاكِ كآبةً وحزنًا) أو (لمَ أنتِ كئيبةٌ دائمًا؟) تلك مساحتكِ البيضاء خُطّي عليها ما تشائينَ، وليس لأحدٍ أن يوجّهَ كتابتكَ، أو أن يُمليَ عليكِ شيئًا لا ترغبينه، فنحن هنا ناصحونَ لا مُلزمونَ.
    ثم ولتعلمي أنّ السخريةَ من سِماتِ الضعفاء، واسخري منهم كما يسخرونَ منكِ إن شئتِ لقولهِ تعالى (قالَ إِن تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ)، فمن ظنَّ نفسهُ مُفتيًا يُفتي في أمورِ الناسِ، فليذهب يصلحْ أمرهُ وشأنهُ قبل أن يتلفّتَ لتوجيهِ الناسِ وتوجيههم.
    عزيزتي. .
    أشعر بمقدارِ الحزنِ الذي يعتريكِ، وسأدعو اللهِ لكِ بتفريجِ الهمِّ، لا أقولُ لكِ سوى اصبري، أظنُّ أن ما ألمَّ بِكِ صعبٌ، ولكنَّ صاحبةَ هذه الكلماتِ إنسانةٌ صبورةٌ، فلتصبري، فلتصبري حتى يملَّ منكِ الصبرُ، حينها سيأتي الفرج.
    ولا يعني الصبرُ السكوتَ على الحقِّ؛ فبادري إلى أخذِ حقّكِ إن كان في ذلكَ استطاعةٌ، وإلا فاحتسبي الأجرَ عند اللهِ سبحانه وتعالى، ولا تسامحي من ظلمك . .
    عزيزتي . .
    أطلقي العنانَ لكتابتكِ، لا يقيِّدْكِ أحدٌ من الخلق، ولولا أن الكتابةَ هي الشيء الوحيدُ الخالد، لما اختارَها اللهُ ميزانَ الوحيِ، ورسالةَ التبليغ، فلم نعرف ديننا ولا إلهنا، ولا أيَّ شيءٍ من أمورِ ديننا إلا من كِتابٍ كريمٍ، وكتابة.

    وأكرّرُ دعوتي لكِ مرّةً أخرى، إن كنتش تحتاجينَ مساعدةً، فهنا نحنُ نساعدكُ ما استطعنا إن شاء الله تعالى، فكوني بخير . .
    1
    • YUKI

      كلامك وجد طريقه إلى قلبي .. فأسعده ❤
      أشكرك جزيل الشكر على هذا الكلام اللطيف وعلى هذه البادرة الكريمة .. ❤
      شكراً لك يا نورس .. :)
      0
  • إنسان تائه

    صحيح جداً... المجتمع لا يسمح لنا بأن نظهر حزننا، يريدنا أن نظهر دوماً سعيدين، فنضر أن نكذب ونعطي أعذاراً واهية لم ولن نصدق بها أبداً... وإن حصل وتكلمنا عن نشاعىنا وحزننا وألمنا، فيقفز الجميع لينتقد أحدٌ السبب والآخر الأمر بذاته، وثم يأتي الآخرون يحققون والموضوع كله فقط ليقولوا في النهاية أن الأمر "لا يستحق الحزن"، ولكن الأكثر إزعاجاً هم أولئك الذين يوبخوننا على حزننا ويمنعونا من التألم أمامهم، ولذلك يجب علينا أن نزن كل كلمة وجملة تخرج من فمنا كأن المكبر موجهٌ علينا... ولذلك نلجؤ لليالي لنشاىكها همومنا ونبكي على كتفها...
    عالمٌ عديم الرحمة!

    أحسنت قولاً أختي،
    وأهنئك على قرارك في التعبير عن نفسك هنا بلا اهتمام، فهذا الهدف من هذا الموقع في البداية والنهاية...
    وأنا فرح بأنك بدأت تكتبين مجدداً بعد اختفائك ":)
    3
    • YUKI

      فعلاً كما قلت ..
      انزعجت منهم كثيراً في بادئ الأمر .. لأنهم لا يريدون لأحد أن يتنفس إلا إذا استحسنوا أنفاسه ..!
      شكراً لك لملاحظة اختفائي .. :)
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق