YUKI

YUKI

بتاريخ نشرت

تغيّرت  نظرتي للأمور مؤخراً .. ولكلّ شيء .. 

أصبحت أحاول بكامل جهدي أن أرى الأشياء الإيجابيّة وفقط .. 

لأن الأشياء السلبيّة موجودة  دائماً ولا تحتاج إيضاحاً .. وتكبيراً لها .. !

أمّا الأشياء الإيجابيّة هي الغائبة والمفقودة عندنا ..  

كنت عندما أمشي في الشوارع .. أرى الأبنية القديمة .. وأرى الأوساخ .. والأشخاص السيئين  وتصرفاتهم القبيحة ..!

أمّا الآن فأنا أنظر للسماء .. للأشجار وللأطفال ..  للمسنين والشيوخ .. 

هذا تغيّر جذري .. أشعرني  بالسعادة .. 

أظنّ أنّه حان وقت رؤية الجانب المضيء من القمر قبل رؤية ظلامه .. 

بالطبع سوف تمرّ عليّ لحظات سلبيّة تعيق تقدّمي وتتعب نفسي .. 

لكنّها لحظات كما ذكرت .. واللحظات قصيرة جداً بالنسبة إلى عمر بأكمله ..!

أصبحت سعيدة بنظرتي المعمقة للناس .. سعيدة بابتعادي عنهم وانعزالي عن حياتهم .. 

سعيدة ببقائي في غرفتي ..   سعيدة بسماع أغنية جميلة .. 

ولاحظت بعد كل هذا أن السعادة أمر بسيط .. يستطيع الجميع أن يشعر بها .. لكنّ بينها وبين الحزن جدار صلب يحتاج لقوّة لكسره .. ولكنّه بعد كسره لا يعود أبداً .. 

لاحظت أن السعادة .. هي أشياء بسيطة .. 

روح تُحبُّ .. وقلب ينبض .. وعينان جميلتان .. ❤

هواء عليل .. ومساء طويل هادئ .. وسماء صافية .. 

وأهمّ ما رأيته .. هو أنّ إسعاد الإنسان أمر غاية في السهولة .. 

وعلى ذكر هذا ... 

ذهبت مع صديقتي (وهي معلمة في مدرسة للصغار ) لكي أساعدها في يوم رحلتهم إلى منتزه بعيد .. 

كنت ألعب مع الأطفال طوال النهار ولكن بسعادة .. 

فجأة أتى إليّ طفل صغير .. بخدود حمراء .. قال لي بصوت خافت .. " آنسة أنت جميلة جداً " 

تفاجأت كثيراً .. وضحكت رغماً عنّي .. قلت له وأنت وسيم أيضاً ولكن مالذي دعاك لقول هذا ؟ 

قال .. لا أعلم ولكنني أردت أن أقولها لك  .. وذهب مسرعاً .. 

تخيّلت مباشرة .. لو أن جميع الناس يقولون  مايخالج قلوبهم من مشاعر جميلة مثل هذا الطفل .. كم سنكون سعداء .؟ 

أحببت هذا الطفل لأنّه أسعدني بكلمات بسيطة جداً .. ولأنني كنت واثقة من صدقه وعفويته ... 

ولو أنّي سمعتها من كبير لشككت في أمرها مئة مرّة قبل تصديقها .. لأن وراء كل كلمة من الكبار ألف غاية .. 

وفي نهاية  الرحلة جاء آخر وأعطاني وردة صفراء  صغيرة جداً  ? وذهب ..أيضاً أسعدتني كثيراً .. 

أقف عاجزة أمام جمال عفويّة الأطفال ... لا أستطيع تجاهل أيّ شيء يخرج من أفواههم لأنّهم وحدهم الصادقون في كل شيء .. !


 










التعليقات

  • إنسان تائه

    أنا سعيدٌ بأنك قد اكتشفت معنى -- إن صحّ التّعبير -- السعادة وأخيراً، حيث قد تختلف سبلها لكنّا لن نضل عن الطّريق إليها ما دُمنا متذكّرين أن السّعادة، كما قلتِ بكلماتك المعبّرة والجميلة:
    هي أشياء بسيطة ..
    روح تُحبُّ .. وقلب ينبض .. وعينان جميلتان .. ❤
    هواء عليل .. ومساء طويل هادئ .. وسماء صافية ..

    أتمنّى ألّا ننسى ذلك أبداً، فهذا طريقنا الوحيد للعودة في حال إن تهنا أو انحرفنا عن السّبيل.

    لم أُعلّق أو أقرأ الحكايات هنا (أو حتى في الكتب) لفترة، ولا أعرف سبب ذلك، لكنّي سأحاول في أيام هذا الشّهر الفضيل أن أقرأ أكثر إن شاء الله.

    ابقِ سعيدةً وصريحةً مع نفسك، لنفسك، دوماً.
    إن شاء الله...

    رمضان مبارك
    1
    • YUKI

      جمال هذا الطريق الوحيد أنّ له ألف طريق فرعيٍّ يُمكّنك من الوصول ..! لن تضيع إن شاء الله .. :)
      ونعم بالتأكيد لاحظت غيابك .. أرجو أن لا يكون لسوء .. !
      وأنت كن سعيداً أيضاً .. ❤
      0
  • سمايلي

    المزاج الجيد يظهر أصحابه بحلة أجمل ، إذا كان الصبي على حق فربما أنت جميلة بالفعل
    1
    • YUKI

      نعم هذا صحيح .. ويجعل الآخرين ينجذبون إليهم أيضاً .. لأنّ الجميع يفتقر إلى ذلك الشخص الإيجابيّ ..
      1
  • sara

    وانا سعيدة لأنني قرأت هذه الحروف .. انها من قلبك لأن عيني دمعت لأجلها .. بالفعل الاطقال رائعون .. لذلك احب دائما ان احافظ على طفلتي الصغيرة
    1
  • رياض فالحي

    السعادة is mindset
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق